قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدو أن أندية كرة القدم الصينية ستواصل زحفها لخطف كبار نجوم الفرق الأوروبية، بالرغم من اعلان الاتحاد الصيني للعبة انه سيخفض كوتا اللاعبين الأجانب في النوادي من خمسة لاعبين إلى أربعة، في مسعى للحد من اقبال النوادي على استقطابهم في مقابل مبالغ مالية طائلة.

فبعد انتقال العديد من نجوم الكرة العالمية إلى الأندية الصينية على غرار الأرجنتيني كارلوس تيفيز إلى شنغهاي والبرازيلي أوسكار إلى غرينلاند شنغهاي سبيغ، في صفقتين قياسيتين، جاء الدور على أفضل لاعب في العالم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تلقى عرضا صينيا مغريا.

وذكرت صحيفة "أس" الإسبانية أن أحد الأندية الصينية، ينوي التقدم بعرض قيمته 200 مليون يورو للحصول على خدمات نجم ريال مدريد الإسباني، مع راتب سنوي للاعب يصل إلى 120 مليون يورو.

وسبق لوكيل اللاعبين الشهير البرتغالي خورخي مينديز أن كشف في ديسمبر الماضي أن مواطنه وموكله رونالدو تلقى العديد من العروض المغرية، لكن الدون لا يرغب في الرحيل عن النادي الملكي.

لكن الصحيفة المقربة من أسوار النادي الملكي لم تستبعد رحيل اللاعب، مستندة بذلك على التصريحات الأخيرة للاعب حين سئل عن إمكانية الرحيل عن ريال مدريد، فأجاب "لا شيء مستحيل.. وكل شيء وارد في المستقبل".