قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعرب لاعب كرة المضرب الاسباني رافايل نادال عن حزنه في أعقاب "المأساة" التي تعرضت لها مدينة برشلونة، في إشارة الى اقتحام شاحنة صغيرة ساحة سياحية مساء الخميس، ما أدى الى مقتل 13 شخصا على الأقل.

ووضع نادال الجمعة شارة سوداء حدادا على الضحايا، وذلك خلال خوضه مباراتين في دورة سينسيناتي الاميركية، سابع دورات الماسترز للالف نقطة، وذلك على غرار مواطنيه الآخرين دافيد فيرر وغاربيني موغوروتسا وألبرت راموس-فينولاس.

وقال نادال (31 عاما) بعد خروجه من ربع النهائي على يد الاسترالي نيك كيريوس (2-6 و5-7)، "ما حدث أمر رهيب. الجميع في اسبانيا تحطمت قلوبهم بمن فيها انا بالطبع".

أضاف "نعم، انها مأساة، وشعور بأننا لسنا في آمان في أي مكان"، معربا عن أسفه "لما حصل للضحايا وذويهم واقربائهم. لهم مني كل الدعم. انها اللحظة المناسبة لنكون موحدين كبلد".

أضاف نادال المتحدر من مدينة مايوركا "كل دعمي لبرشلونة لاسيما للأشخاص الذين يعانون، لكل عائلات الضحايا".

وقتل 113 شخصا وأصيب مئة شخص على الأقل عندما اقتحمت شاحنة بيضاء صغيرة الشارع الرئيسي لحي لا رامبلا في قلب برشلونة السياحي وقامت بدهس، مارة ما ادى الى سقوط 13 قتيلا على الاقل وحوالى مئة جريح. وبعد ساعات، اخترقت سيارة شاطىء البحر في منتجع كامبريلس باقليم كاتالونيا ايضا، ما أدى الى إصابة ستة مدنيين وشرطي. وتوفيت إمرأة متأثرة بجروحها.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف الاعتداء الأول، بينما لم تتبن أي جهة إعتداء كامبرليس.