قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أقدم اللاعب الدولي الأرجنتيني، ليونيل ميسي، أمس السبت على خطوة "مريبة" أثارت قلق عشاق فريقه الحالي ببرشلونة الإسباني، حيث قام بمتابعة حساب "انستغرام" الخاص بنادي مانشستر سيتي في ظل تقارير متزايدة عن تخطيط النادي الإنكليزي لضم صاحب ال5 كرات ذهبية.

وذكرت شبكة "كانال بلس" الفرنسية، أنّ رئيس مانشستر سيتي الإنكليزي، خلدون المبارك، أعلن عن اقتراب التوقيع مع أغلى صفقة في التاريخ، قبل غلق سوق الانتقالات الصيفية الجارية.

وأوضحت أن مانشستر سيتي، مستعد لدفع 300 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي في عقد ميسي، مع برشلونة، وهي نفس الطريقة التي خسر بها فريق "البرسا"، النجم البرازيلي نيمار، قبل أسبوعين، لمصلحة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي

ولفتت الشبكة أنّ ميسي لم يوقع بعد على عقده الجديد مع برشلونة الذي ينتهي في 2021، رغم أنّ النادي الكاتالوني كان قد أعلن توصله لاتفاق رسمي مع النجم الأرجنتيني يوم 5 يوليو الماضي.

وكانت تقارير صحفية قد أشارت إلى أنّ ميسي كان قريباً من الانضمام لمانشستر سيتي الموسم الماضي، وجلس مع المدرب الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني للسيتزنز، إلا أنّه عدل عن رأيه وقرر الاستمرار مع النادي الكتالوني.

وفي انتظار رد رسمي من نادي مانشستر سيتي، فإنّ صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، أفادت أن مصادر من النادي الإنكليزي، نفت لها نية التعاقد مع ميسي في فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

وبحسب ذات الصحيفة الكاتالونية فإن مالك نادي مانشستر سيتي، يرى أن مثل هذه الصفقات يجب أن تتم بسرية تامة، كما أنّ ليونيل ميسي ليس من ضمن أهدافه في الوقت الحالي.