قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف نائب الرئيس المدير المالي لشركة "بورشه" الألمانية لوتز ميشكيه الثلاثاء ان الصانع الالماني لا يستبعد العودة الى بطولة العالم للفورمولا واحد كمزود للمحركات.

وقال ميشكيه لموقع "موتورسبور" الالكتروني "الفورمولا واحد قد تكون أحد الأماكن الجيدة التي سنتجه اليها"، وذلك بعد انسحاب الصانع الالماني من بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو اي سي" للتركيز على بطولة "فورمولا إي (الكهربائية)" بدءا من موسم 2019-2020.

أضاف "الفورمولا إي مهمة جدا بالنسبة الينا، والفورمولا واحد هي دائما موضوع للتفكير به. وأعتقد اننا نخوض في نقاشات جيدة جدا في ما يتعلق بالمحرك الجديد"، وذلك في أعقاب لقائه خلال نهاية الأسبوع الماضي، مسؤولين في فرق ضمن بطولة العالم للفئة الأولى، على هامش جائزة ايطاليا الكبرى على حلبة مونزا.

وشدد المسؤول الالماني على ان الشركة لا تعتزم المشاركة بفريقها الخاص، بل كأحد مزودي المحركات.

ولدى سؤاله عن امكانية تطوير محرك أقل كلفة تكنولوجيا من المحركات الحالية، قال "تماما. يجب علينا أن نخفض التكاليف في الفورمولا واحد وهذه طريقة مناسبة للوصول الى مبتغانا".

ونقل الموقع نفسه عن المدير التجاري للفورمولا واحد شون براتشز ان "عودة بورشه، وهي علامة تجارية تطبع إرث رياضتنا، سيكون محط تقدير عال" من الفرق المشاركة في البطولة.

أضاف ان المالكين الجدد لحقوق البطولة، مجموعة "ليبرتي ميديا" الاعلامية الأميركية، يسعون "الى خلق منصة وبيئة تتيح لعدد إضافي من الصانعين بالانضمام الى الفورمولا واحد"، اضافة الى الصانعين الأربعة الحاليين، أي مرسيدس وفيراري وماكلارين وهوندا.

وتعود آخر انجازات بورشه في سباقات الفئة الأولى الى ثمانينات القرن الماضي، عندما كانت تزود فريق ماكلارين بالمحركات. وأحرز لقب البطولة النمسوي نيكي لاودا (1984) والفرنسي ألان بروست (1985 و1986) على متن سيارة فريق ماكلارن-تاغ-بورشه.