قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشفت نتائج استطلاع للرأي ان المهاجم الفرنسي كريم بن زيمة سيكون ضحية للنجم الكرواتي لوكا مودريتش في الخيارات التكتيكية الأساسية للمدرب الإسباني جولين لوبيتيغي عند وضعه ملامح تشكيلة الفريق بداية بالمواجهة التي ستجمع ريال مدريد بجاره أتلتيكو مدريد على لقب السوبر الأوروبي.

وكان المدرب لوبيتيغي قد اشرك كريم بن زيمة وغاريث بيل و ماركو أسينسيو و توني كروس و ايسكو و كاسيميرو في المباراة الودية التي جمعت ريال مدريد بنادي ميلان الإيطالي على كأس "سانتياغو بيرنابيو" والتي انتهت مدريدية بثلاثة أهداف لهدف.

وفي حال قرر لوبيتيغي إشراك مودريتش في أي مباراة رسمية قادمة ، فإنه سيتعين عليه التضحية بأحد الاسماء البارزة من اجل إيجاد مكان لأفضل لاعب في كأس العالم 2018 ، الذي قرر البقاء مع الفريق بعدما كان قريباً من الرحيل عن صفوفه .

ووفقاً لنتائج الاستطلاع الذي نظمته صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن جماهير ريال مدريد ترى بأن بن زيمة هو الذي يجب ان يبقى خارج التشكيلة الأساسية بنسبة بلغت 32% ، تلاه أسينسيو بنسبة 21% ثم إيسكو بنسبة 20%.

هذا وقد يلجأ لوبيتيغي إلى التضحية بأحد لاعبي الوسط من اجل إشراك الفرنسي بن زيمة ليشكل مع الويلزي بيل ثنائياً هجومياً ، وهو ما سيتعين وضع إيسكو او أسينسيو على دكة الاحتياط ، في ظل استحالة التضحية بالألماني توني كروس او البرازيلي كاسيميرو ، اللذين يشكلان مع مودريتش ثلاثياً متيناً في وسط الملعب، نجح في تحصين حماية الخطوط الخلفية ودعم خط المقدمة.

ويتعين على مدرب الفريق إتخاذ أول قرار فني منذ توليه مهام الإشراف على الفريق خلفاً للفرنسي زين الدين زيدان خلال المباراة الرسمية الأولى التي ستجمع ريال مدريد أمام جاره اتلتيكو مدريد على كأس السوبر الأوروبي، إذ ان إبعاد احد الاسماء الستة قد يدفع صاحبها إلى التفكير في تغيير الأجواء قبل إغلاق باب الانتقالات الصيفية أبوابها لتفادي البقاء اسيراً لدكة البدلاء.