قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن نجم كرة القدم الإنكليزية السابق، ديفيد بيكهام، رفقة مجموعة من المستثمرين، خطتهم لبناء ملعب لفريق كبير من ميامي، ينافس بدوري المحترفين الأمريكي لكرة القدم.

ويستهدف المستثمرون بناء ملعب، يتسع لـ25 ألف مشجع في ميامي، حيث سيبدأ في استضافة مباريات الفريق، عام 2020.

ولم يُكشف بعد عن اسم النادي، أو لون قميصه، أو لاعبيه، حيث ستعلن بقية التفاصيل، في غضون أيام، إلا أنه بات له جمهوره، وهو ما لوحظ في الاحتفالية الطويلة، التي أقيمت، الإثنين الماضي، في أحد مسارح مدينة ميامي الأمريكية.

واقتحمت جماعة تطلق على نفسها اسم "كتيبة الجنوب" المؤتمر الذي عقده بيكهام رفقة بعض شركائه في المشروع، بهتافات وشعارات، كأنهم في مباراة كرة قدم، وهم يحملون لافتات عليها صورة النجم الإنكليزي وأخرى عليها عبارة "مستعدون للمجد.. هيا يا ميامي".

وقال بيكهام متأثرا: "ميامي مدينة قائمة على الأحلام، والآن أصبح حلمي حقيقية".

وكان بيكهام، الذي اعتزل كرة القدم في 2013، قد صرح، في مقابلة مع محطة "تلفزيون ميامي"، الأسبوع الماضي، إن المخطط سيضع نهاية لأحداث مؤلمة، بدأت بالإعلان في فبراير 2014، عن فريق كبير، ليس لديه ملعب بعد، وسط توقف مستمر لمخططات بناء الملعب.

 ولقي إعلان بيكهام على الموافقة الرسمية من أجل إنشاء النادي الخاص به في دوري المحترفين الأمريكي لكرة القدم، ترحيباً واسعاً من الوسط الرياضي العالمي، على غرار نجم نادي برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وقال ميسي، في رسالة نشرتها صحيفة "سبورت" الكاتالونية، مهنئاً فيها دافيد بيكهام: "أولًا وقبل كل شيء أود أن أهنئك وأتمنى لك حظاً سعيداً في تجربتك الجديدة".

ومازح ميسي أسطورة الكرة الإنكليزية: "من يدري، ربما في بضع سنوات سوف تدعوني لألعب هناك".