قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا تضامنه مع مدافع نابولي السنغالي كاليدو كوليبالي الذي كان هدفا لهتافات عنصرية الأسبوع الماضي خلال مواجهة فريقه لمضيفه إنتر ميلان في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وبث مارادونا الذي دافع عن ألوان نابولي وقاده للقب الدوري الإيطالي عامي 1987 و1990، صورة له عبر تطبيق انستاغرام وهو يحمل قميص كوليبالي، مرفقا إياها بالآتي "لقد لعبت سبع سنوات في نابولي وأنا أيضا كنت ضحية الهتافات العنصرية من قبل بعض أنصار اللعبة".

أضاف مارادونا الذي يتولى حاليا تدريب فريق دورادوس المكسيكي، "أشعر بأني من نابولي واليوم أريد أن أكون الى جانب كوليبالي".

وتابع "آمل في أن يكون هناك ما قبل وما بعد هذه الحادثة لكي يتم القضاء على العنصرية في كرة القدم بشكل نهائي".

وكان الدولي السنغالي عرضة لـ "صيحات القردة" خلال مباراة فريقه ضد مضيفه إنتر الأربعاء الماضي ضمن المرحلة الثامنة عشرة من الدوري المحلي. وطرد كوليبالي قبل نحو تسع دقائق من نهاية المباراة لنيله إنذارين متتاليين، أحدهما لارتكاب خطأ والثاني لسخريته من الحكم. 

وكان التعادل السلبي سيد الموقف لدى طرد كوليبالي، قبل أن يخسر فريقه المباراة في الدقيقة 90+1 بركلة جزاء للأرجنتيني لاوتارو مارتينيز.

وأثارت الحادثة انتقادات واسعة في إيطاليا، لاسيما وأنها شهدت على هامشها أعمال عنف بين المشجعين خارج الملعب أدت لمقتل أحدهم. 

وأكد مدرب نابولي كارلو أنشيلوتي أن الفريق طلب مرارا وقف المباراة دون أن يتم التجاوب معه.

من جهته علق كوليبالي عبر مواقع التواصل بعد المباراة بالقول "مستاء للخسارة وخصوصا التخلي عن إخواني (الطرد في الدقيقة 81). ولكنني فخور بلون بشرتي. بكوني فرنسيا، سنغاليا، ومن نابولي. بأنني رجل".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Ho giocato sette anni con il Napoli e anch'io ho subito cori razzisti da alcune tifoserie. Ricordo ancora gli striscioni che recitavano "Benvenuti in Italia". Mi sento ancora più napoletano e oggi voglio essere vicino a @kkoulibaly26. Spero che questo episodio segni un punto di svolta, per eliminare una volta per tutte il razzismo dal calcio. Un saluto a tutti! #NoalRazzismo - - - - - - - - - - - - - - - - Yo jugué siete años en el Napoli, y también sufrí los cantos racistas de algunas hinchadas. Todavía me acuerdo de las banderas que decían "Bienvenidos a Italia". Yo me siento un napolitano más, y hoy quiero estar al lado de Kalidou Koulibaly. Espero que todo esto marque un antes y un después, para terminar de una vez con el racismo en el fútbol. Un saludo a todos! #NoalRacismo - - - - - - - - - - - - - - - - I played for seven years in Napoli, and I also suffered the racist songs of some fans. I still remember the flags that said "Welcome to Italy". I feel Neapolitan and today I want to be with Kalidou Koulibaly. I hope that all this helps to ends racism in football once and for all. Greetings to all! #NoRacism

A post shared by Diego Maradona Oficial (@maradona) on