: آخر تحديث
في المرحلة الحادية والعشرين من المسابقة

توتنهام وأرسنال يستعيدان توازنهما في الدوري الإنكليزي

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استعاد قطبا لندن توتنهام وأرسنال توازنهما بفوزهما الكبيرين الثلاثاء على كارديف سيتي 3-صفر وفولهام 4-1 تواليا، وذلك في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وأنهى توتنهام عام 2018 بخسارة غير متوقعة السبت أمام ولفرهامبتون 1-3 بعد أن كان صاحب هدف التقدم، ما تسبب بتخلفه بفارق 9 نقاط عن ليفربول المتصدر الذي ألحق بدوره هزيمة مذلة بأرسنال في اليوم ذات، باكتساحه 5-1.

لكن الفريقين اللندنيين استعادا توازنهما في اليوم الأول من العام الجديد، حيث عاد توتنهام من ملعب كارديف بفوزه السادس في المراحل السبع الأخيرة بعدما حسم اللقاء في شوطه الأول بتسجيله الأهداف الثلاثة.

ويأمل توتنهام أن يسديه مانشستر سيتي حامل اللقب خدمة الخميس بفوزه على ضيفه ليفربول، من أجل الابقاء على فارق النقاط الست الذي يفصله عن فريق المدرب الألماني يورغن كلوب.

وكان المدرب الأرجنتيني لتوتنهام ماوريسيو بوكيتينو راضيا عما قدمه فريقه، رافضا الحديث عن مباراة سيتي وليفربول وفارق النقاط الست الذي يفصل فريقه عن الأخير، قائلا "لا أريد الحديث عن الترتيب. نحن بالطبع في موقع جيد. نحتاج أن نكون ثابتين في أدائنا. يجب أن تتمتع بالثبات طيلة الموسم".

وأكد "أنا سعيد جدا" بما قدمه الفريق لاسيما بعد خسارة السبت، مضيفا "الأمر الوحيد الذي أريد قوله هو أننا عانينا من غياب فترة راحة بين المباريات. ما قدمه اللاعبون كان رائعا. يستحقون كامل التقدير. كانت فترة صعبة جدا علينا".

ولم يجد رجال بوكيتينو الذين سجلوا 11 هدفا في مباراتين قبل خسارة السبت أمام ولفرهامبتون، صعوبة في تحقيق فوزهم التاسع في المراحل الـ11 الأخيرة والـ16 هذا الموسم، وضربوا باكرا بافتتاح التسجيل منذ الدقيقة 3 بمساعدة الحظ، إذ لعب كيران تريبيير كرة عرضية من الجهة اليسرى، فسقطت أمام هاري كاين ومدافع كارديف شون موريسون الذي حاول ابعادها، لكنها ارتدت من هداف الضيف اللندني والى الشباك.

ورفع كاين رصيده الى 12هدفا في آخر 13 مباراة، و14 بالمجمل في الدوري ليلحق بمهاجم أرسنال الغابوني بيار-ايميريك اوباميانغ الى صدارة ترتيب الهدافين.

وسرعان ما أضاف توتنهام الهدف الثاني عبر الدنماركي كريستيان إيريكسن الذي وصلته الكرة من الكوري الجنوبي سون هيونغ مين، فسيطر عليه عند مشارف المنطقة ثم تخلص من المدافع قبل أن يسددها أرضية على يمين الحارس الفيليبيني نيل إيثيريدج (12).

ووجه فريق بوكيتينو الضربة القاضية لمضيفه الويلزي قبل الوصول الى نصف الساعة الأول، بتسجيله الهدف الثالث عبر سون بعد تمريرة من كاين (26).

ورغم الفرص الكثيرة التي حصل عليها، عجز النادي اللندني عن إضافة هدف آخر لما تبقى من الشوط الأول وكامل الشوط الثاني.

- ارسنال يؤكد تفوقه على فولهام -

ونفض أرسنال عنه غبار الهزيمة المذلة التي تلقاها السبت على ملعب "أنفيلد" أمام ليفربول المتصدر (1-5)، وذلك بفوزه على جاره وضيفه فولهام 4-1.

ويدين أرسنال بخروجه منتصرا للمرة السادسة من أصل 6 مباريات خاضها في اليوم الأول من العام الجديد، الى السويسري غرانيت تشاكا والفرنسي ألكسندر لاكازيت والويلزي آرون رامسي والغابوني بيار-ايميريك أوباميانغ الذين سجلوا الأهداف.

وأكد أرسنال تفوقه التام على ممثل لندن الآخر فولهام في ملعبه حيث لم يفز الأخير للمباراة الـ29 في جميع المسابقات، رافعا رصيده الى 41 نقطة في المركز الخامس بفارق نقطتين خلف جاره الآخر تشلسي الرابع الذي يلتقي الأربعاء مع ضيفه ساوثمبتون.

وضغط أرسنال منذ بداية اللقاء لكنه لم يهدد مرمى الحارس المرمى الإسباني سيرخيو ريكو بل كان الضيوف الطرف الأخطر بفرصتين فرط بهما راين سيسينيون رغم أنهما كان في موقع مناسب لوضع الكرة في شباك الحارس الألماني برند لينو (16 و24).

وعاقب أرسنال جاره على إهداره هاتين الفرصتين بافتتاحه التسجيل في الدقيقة 25 عبر تشاكا الذي وجد نفسه وحيدا ودون رقابة أمام المرمى بعد عرضية متقنة من النيجيري أليكس أيوبي، فوضع الكرة في شباك ريكو الذي كادت أن تهتز شباكه مرة أخرى إن كان عبر تشاكا مجددا أو الغابوني بيار-ايميريك أوباميانغ أو لاكازيت، لكن النتيجة بقيت على حالها حتى نهاية الشوط الأول.

وفي بداية الشوط الثاني، نجح أرسنال في إضافة الهدف الثاني إثر لعبة جماعية رائعة أنهاها لاكازيت بكرة في شباك ريكو بعد تمريرة من البوسني سياد كولاشيناتش (55)، ثم عاد فولهام الى اللقاء بتقليصه الفارق في الدقيقة 69 عبر الفرنسي أبوبكر كامارا الذي وجد طريقه الى الشباك بعد دقائق على دخوله كبديل، وذلك اثر لعبة جماعية وتمريرة على طبق من فضة لسيسينيون.

- ايمري يعتقد بأن رامسي باق حتى الصيف -

لكن الويلزي آرون رامسي، نجح بعد دقائق معدودة على دخوله بدلا من لاكازيت، من اعادة الفارق الى ما كان عليه بعدما سقطت الكرة أمامه إثر ارتدادها من القائم بعد تحويلها من أوباميانغ، فتابعها في الشباك (80).

ووجه أوباميانغ بهدفه الرابع عشر هذا الموسم الضربة القاضية لفولهام بعدما تحولت تسديدته من المدافع الاسكتلندي جو براين وخدعت الحارس ريكو (83)، متشاركا صدارة ترتيب الهدافين مع هاري كاين، وبفارق هدف أمام المصري محمد صلاح (ليفربول).

وفي ظل الحديث عن إمكانية رحيل رامسي مع بقاء 6 أشهر على عقده مع أرسنال، توقع المدرب الإسباني أوناي إيمري أن يبقى الويلزي مع الفريق حتى الصيف المقبل، عوضا عن فترة الانتقالات الشتوية الشهر الحالي.

وقال ايمري في هذا الصدد "في الوقت الحالي، إنه يعمل معنا، وأعتقد أن الجواب نعم" سيبقى حتى الصيف، مضيفا "قدم أداء جيدا ضد ليفربول واليوم لعب لـ15 دقيقة وسجل. ساعدنا في تعزيز ثقتنا وتحقيق نتيجة جيدة. أريد هذا التركيز منه عندما يلعب".

ويعتقد بأن يوفنتوس الإيطالي سيكون الوجهة المقبلة للويلزي البالغ 28 عاما، وفي حال بقي حتى نهايته عقده الصيف المقبل سينتقل دون مقابل، ما يعني أن أرسنال لن يحصل على أي مقابل مادي لهذه الصفقة.

ملخص مباراة توتنهام وكارديف سيتي:

ملخص مباراة أرسنال وفولهام: 

ملخص مباراة ليستر وإيفرتون:


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1.  استقبال الأبطال في الجزائر لمحاربي الصحراء
  2. كأس أمم إفريقيا 2019.. بطولة بعنوان الفرحة الجزائرية والخيبة المصرية
  3.  فرحة عارمة في الجزائر بعد اللقب القاري الثاني
  4. تتويج الجزائر.. آندي ليس محمدًا لكي يسجد!
  5. الجزائر تجدد فوزها على السنغال وتتوج بلقب كأس الأمم الإفريقية
  6. تجدد المواجهة بين منتخبين.. سيناريو تكرر 7 مرات في كأس أمم إفريقيا
  7. تركي آل الشيخ يفاضل بين شراء غرناطة الإسباني أو أميان الفرنسي
  8. تساؤلات حول قانونية تعاقد
  9. المدافعون الإيطاليون سبب تحويل مسار دي ليخت من برشلونة إلى يوفنتوس
  10. الجزائر والسنغال تجددان الصراع بين شمال إفريقيا وغربها على العرش القاري
  11. 5 عوائق تواجه الاتحاد الإفريقي في إقامة نهائي مسابقاته على ملاعب محايدة
  12. هشاشة كاحل نيمار تقف عائقاً أمام عودته إلى برشلونة
  13. الجماهير تمنح الجزائر تفوقاً طفيفاً على السنغال في نهائي كأس أمم إفريقيا
  14. الهلال يحسم مستقبل عموري .. واللاعب يفاجئ جماهير الزعيم
  15. نيجيريا تهزم تونس وتحرز المركز الثالث في كأس أمم إفريقيا
  16. الاتحاد التونسي يقاطع قرعة تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021 احتجاجاً على التحكيم
في رياضة