قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

انتخب رئيس مجلس إدارة شركة نفط حكومية الجمعة رئيسا للاتحاد الروسي لكرة القدم، بعد انتخابات كان المرشح الوحيد لها لطي صفحة سلفه المثير للجدل فيتالي موتكو.

وانتخب مندوبو الاتحاد الروسي للعبة بالاجماع الكسندر ديوكوف المدير منذ 2006 لشركة غازبروم نفط فرع مجموعة غازبروم النفطية العملاقة الروسية.

ويرأس ديوكوف (51 عاما) أيضا فريق زينيت سان بطرسبورغ متصدر الدوري المحلي.

وقال ديوكوف أثناء تقديمه برنامجه الانتخابي "يجب علينا الاستفادة من زخم كأس العالم 2018"، معتبرا أن روسيا لديها "فرصة رائعة لقيادة كرة القدم في هذا البلد إلى مستوى آخر".

وانتخب ديوكوف لمدة 18 شهرا وسيخلف موتكو الذي استقال من منصبه في كانون الأول/ديسمبر الماضي بشكل رسمي للتفرغ لمهامه داخل الحكومة الروسية حيث يراقب من الآن قطاع البناء.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية أوقفت مدى الحياة موتكو، نائب رئيس الوزراء وزير الشباب والرياضة سابقا والرجل الواسع النفوذ في الرياضة الروسية، لدوره في فضيحة التنشط المؤسساتي للدولة الروسية والذي كشفتها الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا).

وفي كانون الأول/ديسمبر 2017 ترك منصبه كرئيس للجنة المنظمة لكأس العالم 2018 التي استضافتها بلاده، كما منع من المشاركة في مجلس الفيفا، وهي الهيئة الإدارية للمنظمة العالمية، حيث كان يشغل مقعدا به منذ عام 2009.

وشكلت روسيا في الأعوام الماضية محور فضيحة كبرى في عالم المنشطات، بعد كشف وجود نظام تنشط ممنهج برعاية الدولة بلغ ذروته خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2014 في مدينة سوتشي حيث تم إخفاء اختبارات الكشف عن المنشطات الايجابية التي أجريت على الرياضيين الروس من قبل مختبر مكافحة المنشطات في موسكو.

ونفى موتكو دائما تورطه والحكومة الروسية في هذه الفضيحة.