: آخر تحديث

إيقاف 12 رياضيا روسيا في ألعاب القوى بينهم بطل أولمبياد 2012 للوثب العالي

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قررت محكمة التحكيم الرياضي "كاس" الجمعة ايقاف 12 رياضيا روسيا في ألعاب القوى لفترات تراوحت بين عامين وثمانية أعوام، بينهم إيفان أوخوف الفائز بذهبية الوثب العالمي في أولمبياد لندن 2012، وذلك بسبب التنشط.

كما أوقفت "كاس" التي تتخذ من لوزان مقرا لها والتي تصدر أحكامها في قضية التنشط الروسي كمحكمة ابتدائية في ظل إيقاف الاتحاد الروسي لألعاب القوى في الفضيحة نفسها، بطلة العالم لعام 2013 في الوثب العالي سفتلانا شكولينا.

وتم ايقاف هؤلاء الرياضيين الروس على أساس تقرير المحقق الكندي ريتشارد ماكلارين الذي كشف عن تنشط ممنهج برعاية السلطات الروسية أدى الى ايقاف الاتحاد الروسي لألعاب القوى منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2015، وذلك بحسب ما ذكرت "كاس".

وأوقف أوخوف لفترة أربعة أعوام، على أن يبدأ مفعول العقوبة منذ الجمعة في 1 شباط/فبراير 2019، مع شطب جميع النتائج التي سجلها منذ 16 تموز/يوليو 2012 وحتى 31 تموز/يوليو 2015، ما يعني خسارته للذهبية الأولمبية التي توج بها عام 2012.

وستذهب الذهبية على الأرجح (لم يتخذ أي قرار رسمي بهذا الشأن) الى الأميركي ايريك كينارد الذي حل ثانيا خلف أوخوف، على أن يتشارك الكندي ديريك دروين والبريطاني روبرت غرابارز والقطري معتز برشم الفضية عوضا عن البرونزية.

وقالت "كاس" في بيانها الجمعة "في جميع الحالات، أدين الرياضيون بتهمة انتهاك قوانين مكافحة المنشطات بموجب قواعد الاتحاد الدولي لألعاب القوى، وفرضت عقوبات فردية على كل من الرياضيين الـ12 المعنيين".

 وأضافت المحكمة أن القرارات، التي تركز جميعها على المخالفات المرتكبة بين أولمبياد لندن وبطولة العالم لألعاب القوى لعام 2013 في موسكو، يمكن استئنافها خلال الأيام الـ21 المقبلة.

كما تلقت شكولينا عقوبة الايقاف لأربعة أعوام، تبدأ منذ الأول من شباط/فبراير، على أن تلغى جميع النتائج التي حققتها بين 16 تموز/يوليو 2012 و28 تموز/يوليو 2015، وبالتالي خسرت أيضا لقبها العالمي عام 2013.

والعقوبة الأكبر كانت من نصيب لاعبتي رمي المطرقة غولفيا اغافونوفا كانفييفا وتاتيانا ليسينكو بيلوبورودفا، إذ أوقفتا لمدة ثمانية أعوام على أن تبدأ العقوبة بمفعول رجعي من كانون 

كما أوقفت "كاس" التي تتخذ من لوزان مقرا لها والتي تصدر أحكامها في قضية التنشط الروسي كمحكمة ابتدائية في ظل إيقاف الاتحاد الروسي لألعاب القوى في الفضيحة نفسها، بطلة العالم لعام 2013 في الوثب العالي سفتلانا شكولينا.

وتم ايقاف هؤلاء الرياضيين الروس على أساس تقرير المحقق الكندي ريتشارد ماكلارين الذي كشف عن تنشط ممنهج برعاية السلطات الروسية أدى الى ايقاف الاتحاد الروسي لألعاب القوى منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2015، وذلك بحسب ما ذكرت "كاس".

وأوقف أوخوف لفترة أربعة أعوام، على أن يبدأ مفعول العقوبة منذ الجمعة في 1 شباط/فبراير 2019، مع شطب جميع النتائج التي سجلها منذ 16 تموز/يوليو 2012 وحتى 31 تموز/يوليو 2015، ما يعني خسارته للذهبية الأولمبية التي توج بها عام 2012.

وستذهب الذهبية على الأرجح (لم يتخذ أي قرار رسمي بهذا الشأن) الى الأميركي ايريك كينارد الذي حل ثانيا خلف أوخوف، على أن يتشارك الكندي ديريك دروين والبريطاني روبرت غرابارز والقطري معتز برشم الفضية عوضا عن البرونزية.

وقالت "كاس" في بيانها الجمعة "في جميع الحالات، أدين الرياضيون بتهمة انتهاك قوانين مكافحة المنشطات بموجب قواعد الاتحاد الدولي لألعاب القوى، وفرضت عقوبات فردية على كل من الرياضيين الـ12 المعنيين".

 وأضافت المحكمة أن القرارات، التي تركز جميعها على المخالفات المرتكبة بين أولمبياد لندن وبطولة العالم لألعاب القوى لعام 2013 في موسكو، يمكن استئنافها خلال الأيام الـ21 المقبلة.

كما تلقت شكولينا عقوبة الايقاف لأربعة أعوام، تبدأ منذ الأول من شباط/فبراير، على أن تلغى جميع النتائج التي حققتها بين 16 تموز/يوليو 2012 و28 تموز/يوليو 2015، وبالتالي خسرت أيضا لقبها العالمي عام 2013.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تقليعات الجماهير في كوبا أميركا.. في صور
  2. الأوروغواي تكشر عن أنيابها وقطر تفاجئ الباراغواي في كوبا أمريكا
  3. أفراح كولومبية عارمة وخيبة أمل أرجنتينية.. في صور
  4. ثلاثة بلدان إفريقية مرشحة لاستضافة النهائي المُعاد بين الترجي والوداد
  5. المكافآت في البطولات القارية: سخاء في أوروبا وتواضع في إفريقيا وآسيا وأمريكا
  6. مفارقة غريبة في كوبا أميركا .. الأرجنتين لم تخسر أي مباراة منذ عام 2007
  7. تعاقدات ريال مدريد الجديدة تعزز خيارات زيدان في المفاضلة بين خطتين
  8. مدربو أبطال الدوريات الأوروبية الكبرى على صفيح ساخن بسبب فشلهم قارياً
  9. البرازيل أغلى المنتخبات في كوبا أميركا والأرجنتين ثانياً
  10. غوارديولا رفض عرضاً كبيراً من يوفنتوس بقيمة 20 مليون يورو
  11. أبطال الدوريات الأوروبية الكبرى احتفظوا بألقابهم للمرة الأولى منذ عام 2006
  12. الجماهير الأرجنتينية غير متفائلة بإمكانية فوز منتخب بلادها بكوبا أميركا
  13. كولومبيا تفاجئ الأرجنتين وتعادل فنزويلا مع البيرو
  14. غوميز يكشف حقيقة عودته إلى الدوري التركي من بوابة فناربخشه
  15. سبب غريب وراء خطف ريال مدريد
  16. سعود آل سويلم يعتذر عن الترشح لرئاسة النصر
في رياضة