قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات اليوم السبت أنها ستعلن في 22 كانون الثاني/يناير الحالي القرار الذي ستتخذه بخصوص الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات التي يزورها حاليا وفد الأولى من أجل استلام بيانات مختبر موسكو السابق المتورط في فضيحة التنشط الممنهج.

وكتبت الوكالة الدولية في حسابها على تويتر أن أعضاء اللجنة التنفيذية طلبوا مهلة "من أجل استعراض بشكل صحيح توصية لجنة الامتثال (التي ستقدم لها في 17 يناير على أقصى تقدير) ومن أجل استشارة أعضائها".

وأضافت أن الوكالة ستعلن قرارها في 22 يناير بعد "مؤتمر عبر الهاتف".

وبدأ خبراء تابعون للوكالة الدولية الخميس عملهم الهادف إلى الحصول على بيانات مختبر موسكو السابق المتورط في فضيحة التنشط المؤسساتي الممنهج رغم انتهاء المهلة التي حددتها الوكالة الدولية لتفادي عقوبات جديدة.

وكانت استعادة هذه البيانات، المسجلة خلال الفترة التي اتهمت فيها روسيا بالتنشط الممنهج (2011-2015)، في قلب المواجهة بين الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات وموسكو.

وكانت الوكالة الدولية التي مقرها في مونتريال، رفعت أواخر أيلول/سبتمبر الماضي الايقاف المفروض على الوكالة الروسي "روسادا" منذ نهاية 2015، لكنها طلبت في المقابل الحصول قبل 31 كانون الأول/ديسمبر الماضي على بيانات فحوص الكشف عن المنشطات التي أجراها مختبر موسكو بين 2011 و2015.

وباءت الزيارة الأولى لأعضاء الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات إلى موسكو منتصف كانون الأول/ديسمبر الماضي بالفشل. ومن الممكن أن يؤدي نجاح المهمة الثانية من تخفيف حدة التوتر، على الرغم من عشرة أيام من التأخير.