قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكد تقرير إحصائي بأن الإيطالي ماسيميليانو أليغري مدرب نادي يوفنتوس لم يستمر على نفس التشكيلة الأساسية في بطولة الدوري الإيطالي بعدما لجأ الى تغييرها من جولة لأخرى تحت ضغط معطيات فنية تكتيكية .

وبحسب ما أورده موقع "اوبتا" المتخصص في الإحصائيات، فإن اليغري خاض الجولات الواحدة والثلاثين من بطولة الدوري الايطالي خلال الموسم الجاري بـ 31 تشكيلة أساسية مختلفة، وهو مؤشر يؤكد عدم ثباته على نفس العناصر الفنية، إلا ان ذلك لم يؤثر على نتائج الفريق في البطولة، حيث كان هذا التغيير احد أهم الأسلحة التكتيكية التي تجاوز بها الفريق منافسيه، بدليل انه تمكن من تحقيق 27 انتصاراً، و ثلاثة تعادلات، فيما لم يخسر سوى مباراة واحدة فقط ، كما انه أصبح قاب قوسين أو ادنى من التتويج مبكراً باللقب، بعدما ابتعد عن اقرب ملاحقيه بفارق شاسع بلغ 21 نقطة قبل سبع جولات عن نهاية منافسات البطولة.

ولم يكن لجوء أليغري إلى تغيير خياراته التكتيكية الأساسية اختيارياً، حيث جاء نتاجاً للمعطيات الفنية من إصابات وإيقافات في الاستحقاقات المحلية والقارية .

وعمد أليغري لإراحة المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في العديد من المباريات المحلية ليكون جاهزاً لمباريات دوري أبطال أوروبا بعدما ظل يعتمد عليه أساسياً في تشكيلة الفريق منذ انضمامه خلال الانتقالات الصيفية الماضية ، كما غيّر من حساباته التكتيكية بسبب المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا الذي اقحمه أساسياً مع رونالدو في عدد من المباريات ، قبل ان يقرر إجلاسه في دكة البدلاء بعدما عجز عن تشكيل ثنائي هجومي فعال مع المهاجم البرتغالي.

واضطر الفني الإيطالي إلى تغيير توليفته الأساسية بسبب لاعب الوسط الألماني سامي خضيرة الذي خضع لعملية جراحية في القلب، كما ان تألق المهاجم الإيطالي الصاعد مويز كين أجبره على منحه الفرصة للمشاركة في العديد من المباريات بعد إراحته رونالدو ، كما طالت سياسة التدوير مركز حراسة المرمى بين الحارسين البولندي فويتشيك تشيزني والإيطالي ماتيا بيرين .

هذا وساهمت قاعدة التدوير في تغيير تشكيلة يوفنتوس الأساسية من جولة لأخرى في ظل ثراء التركيبة البشرية التي يمتلكها "البيكانيوري" ، والتي فرضت على أليغري توظيفها للحفاظ على جاهزية كافة العناصر على غرار المهاجم الإيطالي فيديريكو بيرنارديسكي و الظهير الكولومبي خوان كوادرادو والمدافع الإيطالي دانييلي روغاني ولاعبي الوسط الألماني إمري تشان و الأوروغوياني رودريغو بيتانكور.

يشار الى أن الانتقال من خطة 4-3-3 إلى خطة 3-5-2 قد أجبر اليغري على تعديل خياراته الأساسية في عدة مباريات ببطولة الدوري الإيطالي على اعتبار ان كل خطة تحتاج لتشكيلة مختلفة في ظل صعوبة تأقلم وإندماج كافة اللاعبين مع الخطط والأساليب التي لجأ إليها الفني الإيطالي هذا الموسم.