قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أفادت تقارير صحافية إيطالية الجمعة أن الاتحاد المحلي لكرة القدم فرض غرامة مالية قدرها 86 ألف يورو (97 ألف دولار) على نادي ميلان ولاعبَيه الفرنسي تييمويه باكايوكو والعاجي فرانك كيسييه، لقيامهما بالتلويح بقميص مدافع لاتسيو فرانشيسكو أكيربي بعد فوز فريقهما 1-صفر على خصمه الذي يعد من أبرز منافسيه على المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وأشارت صحيفتا "غازيتا ديلو سبورت" و"سكاي سبورت إيطاليا" الى ان ميلان توصل مع الاتحاد الإيطالي الى اتفاق يقضي بدفع الغرامة التي قسمت كالآتي: 33 ألف يورو عن كل لاعب و20 ألفا عن الناديا

وتم تخفيض الغرامة بمقدار الثلث بعدما وافق النادي اللومباردي على دفعها فورا.

وكان مدافع لاتسيو أكيربي أثار حفيظة اللاعبين عندما صرح قبل المباراة بأن "لا مجال للمقارنة" بين الفريقين.

ولكنه أقر لاحقا أنه عمد الى تبديل قميصه مع لاعب وسط ميلان باكايوكو المعار من تشلسي الانكليزي لـ "إنهاء هذه المسألة"، لكنه شعر بالغضب عندما رفع اللاعبان القميص عاليا وكأنهما يحملان كأسا، أمام مشجعي ميلان على ملعبه، في ختام المباراة التي أقيمت السبت الماضي ضمن المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإيطالي.

وتقدم كيسييه مسجل هدف الفوز من ركلة جزاء، باعتذار في وقت لاحق عما جرى، مؤكدا أن الأمر كان "مجرد دعابة، لا أكثر".

وانتهى اللقاء بين الفريقين بتوتر بين لاعبي الفريقين اللذين يستعدان لخوض لقاء جديد على ملعب سان سيرو نفسه، وذلك في نصف نهائي كأس إيطاليا في 24 نيسان/أبريل الحالي.

وأشار مدرب ميلان جينارو غاتوسو خلال مؤتمر صحافي الجمعة عشية لقاء فريقه أمام بارما الرابع عشر ضمن الجولة 33 من الدوري "قيل الكثير بشأن هذه الحادثة، لقد أخطأنا واعتذرنا. لا يمكننا أن نفعل أكثر من ذلك".

والى ذلك، تداولت مواقع التواصل فيديو تضمن هتافات عنصرية بحق باكايوكو من قبل مجموعة من جماهير لاتسيو، خلال مباراة الفريق ضد ضيفه أودينيزي الأربعاء، والتي انتهت بفوز الفريق اللومباردي 2- صفر.

وأمكن في الشريط سماع المشجعين يهتفون "هذا الموز لباكايوكو".

ووفقا لتقارير صحافية، قرر الاتحاد الإيطالي عدم فتح تحقيق بهذه المسألة.