قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انضم البلجيكي راجا ناينغولان لاعب وسط إنتر ميلان الإيطالي إلى قائمة منتقدي المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي بسبب رفضه اللعب مع الفريق في أعقاب قرار إدارة النادي سحب شارة القيادة وتسليمها إلى الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش.

وكان إيكاردي قد عاود الانخراط في التدريبات خلال ايام الفيفا في شهر مارس الماضي ، ثم عاد للمشاركة أساسياً في صفوف الفريق ونجح بالعودة إلى التسجيل وقيادة إنتر ميلان للفوز على مضيفه جنوى برباعية نظيفة في المرحلة الثلاثين من بطولة الدوري الإيطالي.

ووجه ناينغولان انتقادات لاذعة لإيكاردي في تصريحات لصحيفة "كوريري ديلو سبورت" الإيطالية، حيث قال :" تحدثت إلى إيكاردي وأخبرته ان الفريق لم يكن عليه ان يدفع ضريبة غيابه عن المباريات ، لأنه إذا كانت لديه مشاكل مع شخص ما ، فيجب عليه حلها دون إلحاق الضرر بالفريق، لأنه كان عليه ان يراعي مصلحة النادي قبل أي أمر آخر"

وتابع نايغولان قائلاً :" إيكاردي لاعب رائع لكن لا يوجد أي لاعب يصنف في خانة لا يمكن الاستغناء عنه، وبالتالي فإن غياب أي لاعب لن يؤثر على نتائج وأداء الفريق مهما كان اسمه ".

وفي نهاية حديثه، أشاد النجم البلجيكي بالمهاجم الآخر لوتارو مارتينيز ، حيث قال عنه :" لقد استغل جيدا الفرصة التي اتيحت له من قبل المدرب و قدم عرضاً متميزاً "

يشار الى أن القرار الذي اتخذه مدرب الفريق لوتشيانو سباليتي بإيعاز من إدارة النادي بنزع شارة القيادة من إيكاردي ومنحها إلى هاندانوفيتش، قد دفع بالمهاجم الأرجنتيني إلى التمرد بدعم من زوجته ووكيلة اعماله واندا نارا في منتصف شهر فبراير الماضي ، ليغيب عن التدريبات ومباريات الفريق في عدة مواجهات ، إلا انه بعد الاجتماع الذي تم بين اللاعب والمدير الرياضي بالنادي جوزيبي ماروتا عاد للانخراط في التدريبات ثم اللعب أساسياً مجدداً مع "النيراتزوري".