قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشفت تقارير إعلامية بأن أزمة المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي مع إدارة نادي إنتر ميلان الإيطالي توشك على نهايتها بعد شهر من إندلاعها على خلفية القرار الإداري والفني سحب شارة القيادة، مما جعل اللاعب يرفض المشاركة في مباريات الفريق.

وكان إيكاردي قد عاود الانخراط في تدريبات الفريق الخميس ، حيث بدأ التمارين رفقة زملائه الذين لم يتم استدعاؤهم للمشاركة مع منتخباتهم الوطنية ضمن اسبوع "الفيفا" لشهر مارس ، إذ استبعد هو الآخر من قبل مدرب منتخب بلاده الأرجنتيني لونيل سكالوني من المواجهتين الوديتين أمام فنزويلا والمغرب.

وأوضحت شبكة "ميديا سات" الإيطالية بأن الغموض لا يزال يكتنف مستقبل إيكاردي مع إنتر ميلان سواء بتجديد عقده أو بوضعه على قائمة الانتقالات الصيف المقبل.

وتُعد عودة إيكاردي لتدريبات الفريق تنفيذاً للهدنة المتفق عليها بين الطرفين، حيث تقرر أن يكون استئنافه التمارين بعد المواجهة التي جمعت إنتر ميلان وجاره أي سي ميلان في" دربي الغضب" و عاد فيها الفوز لزملاء الهداف الأرجنتيني الذي غاب عن مجريات اللقاء.

وينتظر ان يشارك إيكاردي أساسياً في تشكيلة الفريق التي ستواجه لاتسيو في الجولة التاسعة والعشرين من بطولة الدوري الإيطالي المزمع إنطلاقها في الواحد والثلاثين من شهر مارس الجاري.

وكانت أزمة إيكاردي قد بدأت في منتصف شهر فبراير الماضي عندما قررت إدارة النادي ومدرب الفريق لوتشيانو سباليتي سحب شارة القيادة، مما جعل اللاعب يرفض اللعب ، ثم ازدادت الأجواء توتراً بعد تدخل زوجة اللاعب ووكيلة اعماله واندا نارا وإطلاقها تصريحات نارية ضد إدارة النادي .

على صعيد متصل، انتقدت ميليسا ساتا زوجة الغاني كيفن برينس بواتينغ لاعب وسط نادي برشلونة الإسباني وإحدى مشجعات إنتر ميلان تصرفات واندا نارا وتدخلها في امور زوجها الكروية ، حيث صرحت لصحيفة "كوريري ديللو سبورت" الإيطالية قائلة : " يتعين على واندا ان تختار بين العمل كوكيلة لزوجها او كراقصة في ملهى ليلي"، مضيفة:" إيكاردي لاعب كبير لكنه يسبب المشاكل لناديه".

يشار الى أن واندا تجنبت الرد على ميليسا ، غير أنها كتبت عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "اينستاغرام" بأنها لن تسمح ابداً بأن يملأ عليها كيفية قيادتها لحياتها ، مشيرة الى أن الفاشلين يعملون كل ما بوسعهم من اجل احباطك و منعك من النجاح.