قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تلقى نادي إنتر ميلان الإيطالي ضربة موجعة، بعدما أشارت تقارير إيطالية إلى احتمال انتهاء موسم هدافه وقائده الأرجنتيني ماورو إيكاردي، بسبب معاناته من إصابته في الركبة.

أصبح ماورو إيكاردي مهاجم إنتر مهددا بالغياب حتى نهاية الموسم بسبب عملية جراحية في الركبة، وسط تطلع النيرازوري للحصول على بديل مع بداية الموسم المقبل.

وكان إيكاردي قد اضطر للغياب عن أخر أربع مواجهات لإنتر بداعي الإصابة، كما كشفت صحيفة كوريير ديللو سبورت أن إيكاردي قد يكون لعب مباراته الأخيرة بقميص إنتر هذا الموسم بسبب احتمالية غيابه.

ووفقا للصحيفة الإيطالية فإن إيكاردي يعاني من التهاب في أوتار الركبة، لكنه كان يصر على اللعب بالحصول على حقن المسكنات.

وزعمت الصحيفة بأن إيكاردي سيخضع لفترة علاج تستمر حتى 7 مارس على الأقل وفقا للطاقم الطبي وبعد ذلك سيخضع لفحص جديد.

وفي حال عدم اكتمال شفاء اللاعب بصورة كاملة سيضطر للخضوع إلى عملية جراحية ستنهي موسمه بالفعل مع إنتر.

 وقد تضطر إدارة النيراتزوري للبحث عن مهاجم بديل في ظل غياب اللاعب، فضلا عن احتمالية رحيله في الموسم المقبل.

وذكرت صحيفة كوريير ديللو سبورت أن إدارة النادي الإيطالي بدأت في البحث عن لاعب يخلف إيكاردي، حيث بدأت تحركاتها للتعاقد مع البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم مانشستر يونايتد الإنكليزي، أو الكولومبي دوفان زاباتا مهاجم أتلانتا الإيطالي.