قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تسعى إدارة نادي إنتر ميلان الإيطالي لاسترضاء نجم الفريق الأرجنتيني ماورو إيكاردي، بعد الأزمة الكبيرة التي نشبت مؤخرا بين الطرفين.

يأتي ذلك في ظل الأزمة التي نشبت مؤخرا بين اللاعب وإدارة ناديه والمتمثلة بسحب شارة قيادة الفريق منه.

وكان المهاجم الأرجنتيني قد رفض المشاركة مع فريقه إنتر ميلان ضد رابيد فيينا النمسوي في الدوري الأوروبي لكرة القدم، بعد نزع شارة القائد عنه.

وذكرت صحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" الإيطالية، أن جوسيبي ماروتا، المدير التنفيذي لنادي إنتر ميلان، يجهز عرضا ماليا كبيرا، من أجل إقناع واندا نارا زوجة ووكيلة أعمال اللاعب بالموافقة على استمرار إيكاردي في صفوف النيراتزوري.

ووفقا للصحيفة فإن العرض الجديد يتمثل في حصول إيكاردي على راتب سنوي قيمته 7 ملايين يورو، بالإضافة إلى بعض الحوافز المالية الأخرى.

وكانت المشكلة بين المهاجم وناديه قد دفعت لوتشيانو سباليتي، مدرب إنتر ميلان، إلى سحب شارة القيادة من إيكاردي؛ وهو ما يغضب الأخير، ويطالب باستعادتها حتى يوافق كذلك على العودة للفريق.

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة "توتو سبورت" الإيطالية، أن إدارة الإنتر حثت إيكاردي على الاقتداء بالبرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس، والأرجنتيني ليونيلي ميسي مهاجم برشلونة.

وأشارت الصحيفة إلى أن رونالدو لم يكن قائدا في الأندية التي لعب فيها، في حين أن ميسي انتظر كثيرا ليحصل على شارة قيادة برشلونة، في المقابل فإن إيكاردي ارتدى شارة قيادة الإنتر في وقت مبكر جدًا من مسيرته، خلفًا لأندريا رانوكيا.