: آخر تحديث
بعد مرور 50 مباراة منذ تعيينه رئيساً على الجهاز الفني للفريق

أوناي إيمري يحقق أعلى رصيد من الانتصارات في تاريخ أرسنال

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعطت حصيلة المدرب الإسباني أوناي إيمري بشرى كبيرة لجماهير أرسنال الإنكليزي بنهاية حالة الصيام عن الألقاب التي تلازم النادي منذ الإنجاز التاريخي الذي تحقق تحت إشراف المدرب السابق الفرنسي أرسين فينغر، الذي أحرز لقب الدوري الإنكليزي الممتاز دون خسارة في موسم (2003-2004).

هذا وأصبح إيمري أكثر المدربين تحقيقاً للإنتصارات بعد مرور 50 مباراة منذ تعيينه رئيساً على الجهاز الفني للنادي اللندني ، وذلك في أعقاب الفوز الذي حققه أرسنال على مضيفه نابولي الإيطالي في إياب دور الثمانية من مسابقة الدوري الأوروبي.

ويُعد الفوز على نابولي هو الانتصار الثاني والثلاثين لأرسنال تحت إشراف مدربه أوناي إيمري الذي باشر عمله مع الفريق من بداية الموسم الجاري ، حيث لم يسبق لأي مدرب في تاريخ النادي ان حقق هذا الرصيد من الانتصارات بعد مرور 50 مباراة بمن فيهم المدرب الشهير أرسين فينغر الذي اكتفى بتحقيق 23 انتصاراً فقط.

وبذلك تفوق أوناي أيمري على المدرب الإنكليزي جورج أليسون الذي قاد الفريق لتحقيق 28 انتصاراً ، كما تفوق أيضاً على المدرب الإسكتلندي جورج جراهام الذي حقق 27 انتصاراً.

وفي التفاصيل ، فقد نجح إيمري في قيادة أرسنال لتحقيق 20 إنتصاراً في بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز ساهمت بإحتلاله المركز الرابع الذي يمنحه المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل ، فيما حقق 10 انتصارات في مسابقة الدوري الأوروبي أهلته لخوض الدور نصف النهائي، كما حقق انتصاراً وحيداً في مسابقة كأس الاتحاد وانتصاراً آخر في كأس الرابطة.

ووصف النادي على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بأن المدرب إيمري يُعد مثل "المايسترو" الذي ترك بصمة إيجابية على نتائج الفريق في موسمه الأول ، وهو ما جعل جماهير النادي تحلم بعودة الفريق للمنافسة على الألقاب والبطولات بداية من الموسم الجاري او الموسم القادم ، مثلما كانت تجربة أرسين فينغر مثمرة مع الفريق في موسمها الثاني (1997-1998) بإحرازه اللقب الأول في بطولة الدوري الإنكليزي ، بعدما كان قد سجل نتائج إيجابية في موسمه الأول مع الفريق.

وتحلم جماهير أرسنال بإحراز لقب الدوري الأوروبي هذا الموسم ، بعدما خسر الفريق فرصته في المنافسة على الألقاب المحلية ، وأملاً أن ينافس الموسم المقبل على لقب الدوري المحلي الذي احتكرته أندية مانشستر يونايتد وتشيلسي ومانشستر سيتي منذ إحرازه للقب آخر مرة في عام 2004 .

يشار الى أن إدارة أرسنال تخلت عن أرسين فينغر في شهر مايو من عام 2018 ، ليقع اختيارها على أوناي إيمري الذي لاقى انتقادات شديدة بعد تجربته الفاشلة مع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، إلا موسمه الأول مع الفريق اللندني قد كشف بأن لديه مشروعا رياضيا طموحا يحتاج إلى بعض الوقت لتجسيده على أرض الواقع.

شاهد الإحصائيات


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مقارنة بين أهداف ميسي مع لحية ومن دونها
  2. صحفي إيطالي يفجر مفاجأة: غوارديولا اتفق مع يوفنتوس
  3. إيمري: مبابي كان يريد الانتقال إلى ريال مدريد قبل باريس سان جيرمان
  4. البرازيلي سيرجيو ريكاردو يشهر إسلامه في السعودية
  5. المقاطعة الخليجية لقطر تدفع الفيفا لرفض
  6. وفاة حكم في بوليفيا تعيد فتح النقاش حول اللعب على المرتفعات
  7. رقم قياسي لبرشلونة في الدوري الإسباني على حساب ريال مدريد
  8. التعاون يقيل بيدرو ويعين سيرجيو وجماهير الهلال تودع إدواردو
  9. ملف بحريني- سعودي-إماراتي لاستضافة مونديال 2021
  10. الوحدة يفرض التعادل على الاتحاد ويضمن الصدارة وفوز ساحق للزوراء
  11. الطفل
  12. رونالدو يصيب نجله وخطيبته بالكأس أثناء احتفاله بلقب الدوري الإيطالي
  13. مفاجأة.. رونالدو لم يتبرع لإفطار الصائمين في غزة !
  14. يوفنتوس يفاضل بين ستة مدربين لخلافة ماسيميليانو أليغري
  15. لاعبو برشلونة يرفضون انتقال غريزمان إلى صفوف الفريق
  16. كريستيانو رونالدو يحرز جائزة أفضل لاعب في الدوري الإيطالي
في رياضة