قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تقدم تشلسي الى المركز الرابع في ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، آخر المراكز المؤهلة الى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، بتعادله مع ضيفه بيرنلي 2-2 في ختام المرحلة الخامسة والثلاثين الإثنين.

وعلى رغم أن تشلسي انتزع النقطة التي زادت رصيده الى 67 نقطة، ورفعته من المركز الخامس الى الرابع على حساب غريمه اللندني أرسنال (66 نقطة)، متساويا بالنقاط مع الثالث توتنهام، لكن فريق المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري فشل في أن يستغل بشكل مثالي سقوط منافسَيه في هذه المرحلة، أرسنال أمام ضيفه كريستال بالاس 2-3 الأحد، وتوتنهام أمام مانشستر سيتي السبت صفر-1.

وسيكون تشلسي أمام احتمال العودة مجددا للمركز الخامس، في حال خروج أرسنال بنتيجة إيجابية من مباراته ضد مضيفه ولفرهامبتون الثلاثاء، والمؤجلة من المرحلة الحادية والثلاثين.

وجاءت مباراة الإثنين على ملعب ستامفورد بريدج، سريعة الإيقاع مع تسجيل أهدافها الأربعة في غضون 16 دقيقة من الشوط الأول.

وبعدما هدد مهاجم تشلسي الأرجنتيني غونزالو هيغواين شباك الحارس طوم هيتون بكرة رفعها من فوقه وتدخل بين مي لإبعادها عن خط المرمى (6)، تمكن بيرنلي من افتتاح التسجيل على عكس مجرى المباراة، وذلك بتسديدة "على الطاير" من خارج منطقة الجزاء للإيرلندي جيف هندريك، بعدما وصلته الكرة المبعَدة من دفاع تشلسي بعد ركلة ركنية لفريقه (8).

لكن تشلسي لم يتأخر في معادلة النتيجة، بعدما اخترق لاعبه الدولي البلجيكي إدين هازار منطقة جزاء بيرنلي عن الجهة اليسرى، وحول الكرة أرضية للفرنسي نغولو كانتي الذي سددها قوية في شباك هيتون (12).

وسارع تشلسي الى قلب النتيجة بالكامل، وذلك بفضل هيغواين المعار من يوفنتوس الإيطالي، اذ أفاد المهاجم الدولي من تبادل سريع للكرة مع زميله الإسباني سيزار أسبيليكويتا داخل المنطقة، مرر خلاله الأخير الكرة بالكعب رائعة الى هيغواين على الطرف الأيمن للمنطقة، فعاجلها بتسديدة قوية ارتدت من أسفل عارضة مرمى هيتون الى داخل الشباك (14).

وفي حين واصل تشلسي الضغط سعيا لزيادة غلته، فاجأه بيرنلي من كرة ثابتة أيضا، اذ نفذ لاعبوه ركلة حرة الى داخل منطقة جزاء الفريق المضيف، فتحولت من رأس مي الى رأس النيوزيلندي كريس وود، ومنه بالعرض الى بارنز غير المراقب، فحولها من مسافة قريبة الى شباك حارس المرمى الإسباني كيبا أريسابالاغا (24).

واعتمد الفريقان بشكل كبير على التسديدات القوية من داخل المنطقة وخارجها، منها لهازار (28) مرت بجانب القائم الأيمن، تلتها أخرى عبر هيغواين (30) دون نتيجة، بينما رد بيرلني عبر تسديدة من خارج المنطقة لوود (40) مرت الى جانب القائم أيضا.

وأخرج تشلسي في أواخر الشوط لاعبه كالوم هودسون-أودوي للإصابة.

وفي الشوط الثاني، تراجع الإيقاع والفرص الخطرة على المرميين، مع أفضلية واستحواذ لتشلسي الذي حاول هز الشباك مجددا عبر أكثر من محاولة، لاسيما التسديدة القوية للبرازيلي إيمرسون من خارج المنطقة الى جانب القائم الأيسر (58)، والمتابعة القوية لأسبيليكويتا التي وجدت هيتون يتصدى لها بصعوبة (67).

ملخص المباراة: