: آخر تحديث
على حساب نابولي وسلافيا براغ

أرسنال وتشلسي إلى نصف النهائي وفرانكفورت يحقق العودة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكتمل عقد فرق الدور نصف النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي في كرة القدم "يوروبا ليغ" الخميس، بتأهل أرسنال وتشلسي الإنكليزيين على حساب نابولي وسلافيا براغ التشيكي، لمواجهة فالنسيا الإسباني واينتراخت فرانكفورت الألماني المتأهلين على حساب فياريال وبنفيكا البرتغالي.

وفي إياب الدور ربع النهائي، فاز أرسنال على مضيفه نابولي الإيطالي 1-صفر (3-صفر بمجموع الذهاب والإياب)، وتشلسي على ضيفه سلافيا براغ 4-3 (5-3 بمجموع المباراتين)، بينما حقق فرانكفورت فوزا مهما على ضيفه بنفيكا 2-صفر ليقلب تأخره ذهابا 2-4، وجدد فالنسيا الإسباني فوزه على ضيفه ومواطنه فياريال 2-صفر (5-1 بمجموع الذهاب والإياب).

على ملعب سان باولو، تمكن أرسنال بقيادة المدرب الإسباني أوناي إيمري من وضع حد عمليا لموسم نابولي بقيادة المدرب المخضرم كارلو أنشيلوتي، بإقصائه من المسابقة القارية وجعله يكتفي بالمركز الثاني في ترتيب الدوري الإيطالي خلف يوفنتوس الموشك على لقب ثامن تواليا.

وقال إيمري "أنا فخور باللاعبين والمشجعين الذين أتوا معنا. بدأنا بشكل جيد جدا (...) على مدى المباراتين استحقينا الفوز"، مضيفا ردا على سؤال عن مواجهته فريقه السابق فالنسيا "هم فريق جيد جدا".

من جهته، قال أنشيلوتي "خسرنا المواجهة بتلقي الهدفين في الذهاب. في ظل هذه الظروف (التأخر بهدفين)، لم يكن من المقبول بالنسبة إلينا أن نتلقى أهدافا، وبعدما سجلوا الهدف الأول فقدنا ثقتنا".

وحسم أرسنال تفوقه بهدف في الشوط الأول سجله المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت بتسديدة رائعة من ركلة حرة (36)، ليبلغ الدور نصف النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي للموسم الثاني تواليا، بعدما خرج في الموسم الماضي من هذه المرحلة أمام أتلتيكو مدريد الإسباني الذي توج باللقب.

لكن احتفال أرسنال ببلوغ نصف النهائي في مشاركته الثانية في يوروبا ليغ بعد 19 موسما متتاليا في دوري الأبطال، عكرته إصابة تعرض لها لاعبه الويلزي آرون رامسي بدا أنها في العضلة الخلفية للفخذ الأيسر، واضطرته للخروج من أرض الملعب بعد نحو نصف ساعة من بداية المباراة، وترك مكانه للأرميني هنريك مخيتاريان.

وفي حال أبعدت الإصابة رامسي (28 عاما) حتى نهاية الموسم، سيكون قد خاض الخميس مباراته الأخيرة مع أرسنال، اذ انه سينضم في الموسم المقبل الى صفوف يوفنتوس حامل لقب الدوري الإيطالي.

وجاءت المباراة متوسطة الإيقاع ومحدودة لجهة المحاولات الخطرة.

وانتظر نابولي حتى الدقيقة 17 ليحصل على أول فرصة خطرة، وذلك بعد هجمة مرتدة سريعة بدأها مدافعه السنغالي كاليدو كوليبالي بعد ركلة ركنية لأرسنال، فحول الكرة الى الإسباني فابيان رويز الذي تقدم في منتصف الملعب قبل أن يعيد الكرة الى كوليبالي على الجهة اليسرى، ومنه الى الإسباني خوسيه كايخون المنفرد تماما. لكن الأخير سدد كرة أرضية تصدى لها بنجاح حارس أرسنال التشيكي المخضرم بتر تشيك.

وبعد سبع دقائق، ألغى الحكم بداعي التسلل، هدفا لنابولي عبر البولندي أركاديوش ميليك.

وانتظر أرسنال نحو نصف ساعة ليصنع الفرصة الجدية الأولى، وذلك بتسديدة قوية من هدافه الغابوني بيار-إيمريك أوباميانغ انتهى مصيرها بين يدي الحارس الإيطالي أليكس ميريت. لكن النادي اللندني لم يتأخر في التسجيل، وذلك عندما انبرى لاكازيت لركلة حرة من خارج المنطقة، نفذها بطريقة ذكية على يسار ميريت الذي لم يحرك ساكنا للكرة (36).

وهو الهدف الـ16 هذا الموسم للمهاجم الفرنسي في مختلف المسابقات.

وفي الشوط الثاني، كان أرسنال الأقرب لتعزيز النتيجة بمحاولة خطرة لأوباميانغ المنفرد تماما في مواجهة ميريت بعد عرضية من مخيتاريان، لكن حارس نابولي تصدى ببراعة لكرة من مسافة قريبة (48).

وضغط نابولي بشكل أكبر في الوقت المتبقي من دون أن يزيد من خطورته على المرمى، لاسيما في ظل تسرع لاعبيه أمام مرمى تشيك. 

ومن أبرز المحاولات تسديدة من مسافة قريبة للقائد لورنتسو إينسينيي أتت سهلة بين يدي تشيك (60)، وكانت فرصته الأخيرة نحو المرمى قبل أن يستبدل بالألماني اللبناني الأصل أمين يونس. وبدا إينسينيي غير راض بعد خروجه، وقام بركل قارورة مياه بلاستيكية عند دكة بدلاء فريقه.

وأضاع ميليك بدوره عندما ارتمى ليتابع بقدمه كرة عرضية من البرتغالي ماريو روي، لكنه أخطأ في تسديدها وانتهت المحاولة دون خطورة (73). 

وكاد لاعب أرسنال الإسباني ناتشو مونريال  يهدي نابولي هدفا بحث عنه طويلا، عندما حاول قطع كرة عرضية من داخل المنطقة، فحولها بالخطأ نحو مرماه لكن بين يدي تشيك الواقف في المكان المناسب (80).

ملخص مباراة أرسنال ونابولي: 

 سباعية تشلسي وسلافيا براغ -

وعلى ملعب ستامفورد بريدج في لندن، قاد الإسباني بدرو رودريغيز تشلسي الفائز بلقب دوري الأبطال عام 2013، الى فوز صعب على سلافيا براغ 4-3، ليحافظ على سجله خاليا من الهزيمة للمباراة الخامسة عشرة تواليا في "يوروبا ليغ".

وقال مدرب تشلسي الإيطالي ماوريتسيو ساري "بدأنا بشكل سيء جدا في الشوط الثاني، لكنني سعيد جدا جدا لأننا لعبنا بشكل جيد في الدقائق الـ45 الأولى. نحن في نصف نهائي مسابقة أوروبية وهذا مهم جدا لنا".

وبكر رجال ساري الذين فازوا ذهابا بصعوبة (1-صفر)، في افتتاح التسجيل بعد تمريرات قصيرة أوصلت الكرة الى بدرو الذي تابعها في الشباك بعيدا عن متناول الحارس أوندري كولار (5). وبعد أربع دقائق، عزز تشلسي بهدف لسيمون ديلي خطأ في مرمى فريقه، بعد تسديدة من بدرو ارتدت من القائم لتصطدم باللاعب العاجي ومنه الى الشباك.

وأضاف الفرنسي أوليفييه جيرو الهدف الثالث بعد تمريرة من بدرو (16)، قبل أن يقلص توماس سوتشيك الفارق من متابعة رأسية إثر ركنية (25).

وأعاد بدرو الفارق الى سابق عهده بتسجيله الهدف الرابع لأصحاب الأرض بعد تمريرة من البلجيكي إدين هازار حاول جيرو إكمالها فارتدت من قدم الحارس الى الإسباني الذي أعادها الى المرمى (27).

وفي الشوط الثاني، سجل بيتر سيفتشيك الهدف الثاني للضيوف بتسديدة من مسافة بعيدة على يسار الحارس الإسباني لتشلسي كيبا أريسابالاغا (51)، ثم الثالث من نفس المكان لكن الكرة استقرت على يمين كيبا (54).

ملخص مباراة تشيلسي وسلافيا براغ: 

 

وفي مباراة أخرى ضمن ربع النهائي، انتزع فرانكفورت بطاقة التأهل من فم ضيفه بنفيكا البرتغالي بهدفين للصربي فيليب كوستيتش (37) وسيباستيان روده (67)، ليعوض سقوطه ذهابا في البرتغال 2-4.

الى ذلك، جدد فالنسيا فوزه على موطنه فياريال بتغلبه عليه بهدفين لطوني لاتو (13) ودانيال باريخو (54) بعدما هزمه في عقر داره ذهابا 3-1.

ملخص مباراة فرانكفورت وبنفيكا:

ملخص مباراة فالنسيا وفياريال:


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. لوثر ماتيوس: لا زلت لا أصدق أننا خسرنا نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1999
  2. تشافي هيرنانديز يكشف فارقاً جديداً بين برشلونة وريال مدريد
  3. لقطة الموسم.. حكم يسجل هدفا في هولندا... ويحتسبه
  4.  ميسي يعزز صدارة برشلونة لقائمة الأندية الأكثر تتويجا بـ
  5. السعودية تخسر مباراتها الافتتاحية في مونديال الشباب أمام فرنسا
  6. المهاجم الصاعد فيديريكو تشيزا يشعل سباقاً صيفياً بين يوفنتوس وإنتر ميلان
  7. مانشستر سيتي يعرض على غوارديولا تجديد عقده براتب سنوي ضخم
  8. الأندية الأوروبية ترفع مبكرا حرارة سوق الانتقالات الصيفية
  9. مستقبل ماورو إيكاردي بين البقاء مع إنتر ميلان أو الرحيل إلى يوفنتوس
  10. محام إيطالي يصف إتفاق يوفنتوس مع المدرب غوارديولا بـ
  11. الكشف عن سبب تفريط تشيلسي في خدمات هازارد لصالح ريال مدريد
  12. ميسي يتوج بجائزة الحذاء الذهبي للمرة السادسة
  13. إنتر ميلان يسعى لتدعيم خطه الخلفي من بايرن ميونخ
  14. مقارنة بين أهداف ميسي مع لحية ومن دونها
  15. صحفي إيطالي يفجر مفاجأة: غوارديولا اتفق مع يوفنتوس
في رياضة