قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يخوض النصر المتصدر والهلال الثاني بفارق نقطة عنه المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري السعودي لكرة القدم السبت بثقة احراز النقاط الثلاث لتبقى المنافسة قائمة بين الغريمين ويتأجل الحسم حتى المرحلة الأخيرة.

يحل النصر (64 نقطة) والهلال حامل اللقب ضيفين على الحزظم الثاني عشر (30) والاتفاق العاشر (33 نقطة)، وكل منهما مرشح على الورق للعودة بثلاث نقاط لتبقى الإثارة ويستمر التنافس مشتعلا حتى الرمق الأخير حيث ستكون مهمة النصر أسهل الخميس المقبل أمام ضيفه الباطن الخامس عشر، فيما تبدو مهمة الهلال أصعب لأن ضيفه سيكون الشباب الثالث.

وسيحاول النصر عدم التفريط بالصدارة التي استردها في المرحلة السابقة بفوزه الكبير على الفتح (5-صفر) وخسارة حامل اللقب في عقر داره أمام التعاون صفر-2.

ويعتبر النصر حالياً في أفضل حالاته الفنية والمعنوية، وقد حقق مبتغاه في دوري أبطال آسيا بفوزه في الجولة قبل الأخيرة من دور المجموعات على الوصل الإماراتي 3-1 ليحسم تأهله الى ثمن النهائي.

وقال مدرب النصر البرتغالي روي فيتوريا "نقوم بعمل كبير منذ بداية الموسم، وهناك تركيز عال من قبل اللاعبين. ما تحقق في دوري أبطال آسيا نتيجة طبيعية لما يبذله اللاعبون".

وأضاف "اللاعبون يعلمون جيداً ما هو مطلوب منهم. نحن نقدم الجهد والعمل من أجل إرضاء الجماهير وهذا يأتي بالعمل".

لكن مهمة النصر قد لا تكون سهلة لأنه سيصطدم بفريق لا يفيده إلا الفوز للابتعاد عن منطقة الخطر وضمان البقاء بين النخبة.

من جانبه، سيحاول الهلال على استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام تجاوز عقبة الاتفاق الذي يأمل يإيقاف مسلسل الهزائم واستعادة نغمة الانتصارات بعد إقالة مدربه الأسباني سيرجيو بيرناس والتعاقد مع البرتغالي هيلدر كريستوفاو حتى نهاية الموسم.

ويعرف الهلال جيدا أن الحسابات دقيقة جدا فتعثره بأي نتيجة (تعادل أو خسارة) وفوز النصر يعني فقدان اللقب، وإذا ما سارت الأمور عكس ذلك فيعزز هو حظوظه باعتلاء المنصة من جديد.

وحساسية المرحلتين الأخيرتين تضع البرازيلي شاموسكا مدرب الهلال أمام أمر واقع لذلك سيحاول لعب أوراقه الرابحة فيهما لتخطي كبوة الأمتار الأخيرة التي تمثلت محليا بفقدان الصدارة وخروجه من مسابقة الكأس، فضلا عن خسارة نهائي بطولة الأندية العربية أمام النجم الساحلي التونسي.

ورغم تعويضه قليلا على الصعيد القاري ببلوغ ثمن نهائي دوري أبطال آسيا، يبقى الهلال مطالبا بتصحيح الوضع محليا، إلا أن الاتفاق لن يكون خصماً سهلا، وصرح مدربه الجديد كريستوفاو "طلبت من اللاعبين عدم التفكير بالماضي وما حدث خلال الموسم من أجل  إعادة الثقة لهم ولأن المطلوب حاليا هو التركيز على المباراة وحصد النقاط الثلاث"، معتبرا أن مواجهة الهلال "ستكون صعبة، لكننا سنلعب  للفوز لاسيما في ظل التحضير الجيد لها".

- قمة المرحلة على المركز الثالث -

وستجمع قمة المرحلة الشباب (53 نقطة) مع التعاون (52) في أوج الصراع على المركز الثالث المؤهل الى ملحق المسابقة الآسيوية الأهم، وفوز الأول يعني تثبيت أقدامه خلف فريقي المقدمة، وأي نتيجة غير ذلك تؤجل الحسم الى المرحلة الأخيرة.

ويتطلع التعاون إلى مواصلة نتائجه وعروضه القوية، وسيدخل المباراة بمعنويات عالية ونشوة كبيرة بعد الفوز بكأس الملك على حساب الاتحاد الذي يطمح بدوره وبعد بدايته المتعثرة جدا، الى مواصلة نتائجه المميزة في الآونة الأخيرة والتي أبعدته بشكل كبير عن دائرة الخطر، عندما يستقبل الفتح على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة.

وتقدم الاتحاد الى المركز الحادي عشر برصيد 31 نقطة بعد أنة تذيل الترتيب لمراحل عدة، ويأمل بتحقيق فوزه التاسع في الدوري وتحسين موقعه في سلم الترتيب خصوصاً بعد أن انتشله التشيلي خوسيه لويس سييرا من وضعه المزري.

لكن إعلان النادي الخميس أنه تلقى إشعارا من لجنة الرقابة على المنشطات السعودية، تفيد باكتشاف مادة محظورة في عينة لفحص منشطات خضع له مهاجمه الدولي فهد المولد على هامش مباراة فريقه ضد النصر في المرحلة 27 من الدوري في نيسان/أبريل الماضي، قد يؤثر قليلا على معنويات زملائه.

وبموجب الأنظمة المعمول بها، سيوقف المولد احتياطيا عن خوض أي مباراة لفريقه في انتظار تحديد موعد جلسة الاستماع له.

ويأمل الأهلي الخامس (49 نقطة) بتجاوز عقبة الفيصلي السادس (43) والاستمرار بمطاردة التعاون والشباب على المركز الثالث.

وتقام جميع مباريات المرحلة في توقيت واحد السبت فيلعب أيضا الرائد مع الفيحاء، الوحدة مع القادسية، والباطن مع أحد.