قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عزز الإماراتيون حضورهم في بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز بعدما قرر الملياردير الإماراتي الشيخ خالد بن زايد آل نهيان شراء أسهم نادي نيوكاسل من مالكه مايك آشلي.

ووفقا لما كشفته صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن عقود نقل ملكية النادي بين المالكين قد تمت بالفعل، حيث بلغت قيمة الصفقة نحو 350 مليون جنيه استرليني ليصبح نيوكاسل ملكية إماراتية كاملة بداية من الصيف القادم، ويصبح النادي الثاني في الدوري الإنكليزي الذي يستحوذ عليه الإماراتيون بعد مانشستر سيتي الذي يمتلكه الشيخ منصور بن زايد آل نهيان منذ عام 2008.

وكانت جماهير نيوكاسل قد تلقت خبر انتقال ملكية النادي للشيخ الإماراتي بإرتياح كبير بعد حالة الاحباط و اليأس التي طالتهم في عهد مالكه السابق بسبب عزوفه عن إبرام صفقات كبيرة لتعزيز صفوف الفريق، حيث تراجعت نتائج "الماكبايس" و انتقل من المنافسة على المراكز الأولى إلى الهروب من شبح الهبوط.

وتأمل جماهير نيوكاسل ان يدشن المالك الجديد عهداً جديداً للنادي العريق من خلال إبرام صفقات وازنة تدعم تركيبته البشرية على غرار ما كان عليه الحال في التسعينات عندما  كان يضم في صفوفه ألمع الاسماء على غرار المهاجم الإنكليزي الآن شيرر الهداف التاريخي لبطولة الدوري المحلي، كما ان الفريق حل وصيفاً للبطل في عام 1997 ، ونجح في المشاركة بإنتظام في المسابقات القارية قبل ان يتراجع و يهبط الى دوري الدرجة الأولى عام 2016 ثم يعود لدوري الأضواء دون ان تتحسن نتائجه.

ويراهن عشاق نيوكاسل على المالك الجديد لتكرار سيناريو  الشيخ منصور بن زايد في مانشستر سيتي، والذي جعل منه واحداً من أقوى وأكبر الأندية في أوروبا بفضل الأموال التي رصدها لبناء فريق كبير جعله يحصد لقب الدوري الإنكليزي أربع مرات بالإضافة إلى ألقاب وبطولات محلية أخرى.