قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة الإسباني، أن ابنه البكر تياغو يحتفل بالأهداف التي يسجلها ريال مدريد الغريم التقليدي للفريق الكتالوني.

وقال ميسي في حديث مع شبكة "تي واي سي سبورتس" الرياضية التلفزيونية: "تياغو يحرص على متابعة المباريات، ويحب كرة القدم ويرتدي جميع قمصان الفرق".

وكشف ميسي أيضا أن ابنه يشجع كلا من ليفربول الإنكليزي وفالنسيا الإسباني، وقال: "عندما لعبنا على أرضنا أمام ليفربول في دوري الأبطال، قال لي إنه مع ليفربول الذي هزمنا في نصف النهائي، وأيضا يشجع فالنسيا الذي فاز علينا في نهائي كأس الملك، تياغو يحتفل أيضا بأهداف ريال مدريد".

من جانب آخر أكد ميسي أنه سيخوض بطولة كوبا أميركا في البرازيل بطموح دائم لإحراز أول لقب له مع منتخب بلاده بعد إخفاقه في ثلاث مباريات نهائية خلال الأعوام الأخيرة، وقال: "نذهب الى كوبا أميركا مع الرغبة الدائمة. الارجنتين تقوم حاليا بمسيرة تجديد مع لاعبين شبان وجدد. بالنسبة للغالبية منهم، هذه هي أول بطولة رسمية، لكن هذا لا يمنع الأرجنتين من إحراز اللقب".

ولم يحصل المنتخب الأرجنتيني على أي لقب منذ 26 عاما عندما توج ببطولة كوبا أميركا عام 1993. ومنذ ذلك الحين، خاض أربع مباريات نهائية في المسابقة ذاتها (2007 و2015 و2016) وكأس العالم 2014، علما بأن ميسي شارك في المباريات الثلاث الأخيرة.

وأضاف ميسي الفائز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات وبالحذاء الذهبي في البطولات الأوروبية لموسم 2018-2019 لتسجيله 36 هدفا في الدوري الإسباني مع برشلونة، "منذ زمن طويل، لم تفز الأرجنتين (بكوبا أميركا)، ونريد الاحتفال من جديد، نريد اللقب".

وأوقعت القرعة الأرجنتين في المجموعة الثانية مع كولومبيا والباراغواي وقطر.

وقال ميسي "إنها مجموعة صعبة. ضد كولومبيا المسألة صعبة، والشيء ذاته مع الباراغواي، فيما توجت قطر بطلة لآسيا".

وتخوض الأرجنتين الجمعة مباراتها الاستعدادية الأخيرة ضد نيكاراغوا في مدينة سان خوان (غرب الأرجنتين).

وبعد غياب لأكثر من عام، يعود المهاجم سيرخيو أغويرو (مانشستر سيتي الإنكليزي) والجناح أنخل دي ماريا (باريس سان جرمان الفرنسي) الى تشكيلة الأرجنتين بقيادة المدرب ليونيل سكالوني.