قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

استغل الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، فشل نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي بالتتويج بلقب كبير مع منتخب بلاده، لتقديم نصيحة قيمة للجيل الصاعد من الشباب.

وقال أوباما في كلمة ألقاها على هامش مشاركته في مؤتمر "Exma 2019" الاقتصادي في العاصمة الكولومبية بوغوتا: "حتى أولئك الذين نعتقد أنهم عباقرة يجب أن يعملوا مع أشخاص آخرين من أجل تطوير أسلوبهم الخاص، ففي الأرجنتين، وعلى الرغم من أن ميسي لاعب مذهل، إلا أن منتخب بلاده لم يفز بلقب كأس العالم معه".

وأضاف "نصيحتي للشباب هي أن يتأكدوا من أن أشخاصا محدودين جدا يستطيعون تحقيق الإنجازات بمفردهم".

وبالرغم من النجاحات الفردية الكبيرة التي حققها البرغوث الأرجنتيني، على غرار حصوله على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، إلا أنه لم يحقق المنتظر منه على المستوى الدولي مع منتخب التانغو، باستثناء حصوله على الميدالية الذهبية مع المنتخب الأولمبي الأرجنتيني في بكين عام 2008.

مسيرة ميسي مع المنتخب الأرجنتيني بدأت عام 2005، وتخللتها سلسلة من الإخفاقات والنكسات، آخرها، خسارة نهائي بطولة كأس العالم 2014 في البرازيل، أمام ألمانيا، بهدف نظيف، ثم خسارة نهائيين متتاليين في بطولة كوبا أمريكا، أمام تشيلي، في العامين 2015 و2016، قبل خروج التانغو من الدور ثمن النهائي لبطولة كأس العالم الأخيرة في روسيا.