قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ظهر ليونيل ميسي في التدريبات من دون لحية، بعدما اعتاد جمهوره رؤيته باللحية، منذ ثلاثة أعوام. فهل حلقها بسبب فضيحة هزيمة ناديه برشلونة المذلة أما ليفربول؟

إيلاف من بيروت: أخرج ليفربول برشلونة من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم برباعية نظيفة، فخرج ليونيل ميسي بذقن نظيفة. فقد شارك ميسي في تدريبات برشلونة من دون لحية، مستعيدًا شكله القديم، بعدما كان قد أطلقها للمرة الأولى خلال بطولة كوبا أميركا في عام 2016.

وفور انتشار صور ميسي من دون لحية، قارنت وكالة "سبورتس" الروسية أهدافه مع لحية ومن دونها، فمال ميزان التفوق لصالح ميسي الملتحي بنسبة تسجيل 95 في المئة في المباراة الواحدة، محققًا 147 هدفًا في 154 مباراة، في مقابل 85 في المئة بدون لحية، محققًا 454 هدفًا في 532 مباراة، وفقًا لموقع "روسيا اليوم".

ظهر ميسي باللوك الجديد الأحد في المباراة مع خيتافي على ملعب كامب ناو، ضمن المرحلة 37 وقبل الأخيرة من الدوري الإسباني. وفي هذه المباراة، حقق برشلونة فوزًا بهدفين للاشيء، من دون أن يعيد ذلك البسمة إلى وجه ميسي الحليق. 

بهذا الفوز، ارتفع رصيد برشلونة الذي حسم تتويجه باللقب في وقت سابق إلى 86 نقطة متصدرًا، ليعيد السكينة  إلى مشجعيه عقب خروج محرج من الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا، في إثر خسارته أمام ليفربول الإنكليزي. ويأمل برشلونة بقيادة ميسي في استعادة مكانته العالمية بعد هذه الفضيحة، مترقبًا لقاءه المرتقب مع فالنسيا في نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا في 25 مايو الجاري.