قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نادي برشلونة لإنهاء منافسات الدوري الإسباني بتعادل خارج ملعبه مع إيبار بهدفين لمثلهما في المرحلة الثامنة والثلاثين والأخيرة من البطولة، بعدما سجل هدفين في المباراة ليرفع رصيده الإجمالي من الاهداف إلى 36 هدفاً في الدوري و50 هدفاً في جميع المسابقات.

وكان ميسي قد نجح في تسجيل 50 هدفاً فأكثر في كافة الاستحقاقات المحلية والدولية خلال المواسم الخمسة الماضية، وهو إنجاز يكشف نجاح المهاجم الأرجنتيني في الاحتفاظ بمستواه رغم تجاوزه 32 عاماً من عمره .

وتمكن ميسي من تسجيل 50 هدفاً للمرة الاولى في موسم (2010-2011) عندما بلغ رصيده الكلي 53 هدفاً ثم سجل رقماً تهديفياً قياسياً بلغ 73 هدفاً في موسم (2011-2012) ، ثم أحرز 60 هدفاً في موسم (2012-2013) ، ثم سجل 58 هدفاً في موسم (2014-2015) ، فيما وقع على 54 هدفاً في موسم (2016-2017) .

وتوج ميسي بجائزة "البيتشيتشي" كأفضل هداف في الدوري الإسباني للمرة السادسة في تاريخه برصيد 36 هدفاً ، و هو في طريقه لإحراز جائزة "الحذاء الذهبي" كأفضل هداف في الدوريات الأوروبية بعدما رفع رصيده إلى 72 نقطة متقدماً بفارق اربعة اهداف وثماني نقاط عن المهاجم الفرنسي كيليان مبابي هداف نادي باريس سان جيرمان و الدوري الفرنسي، والذي أحرز 32 هدفاً ، مع الإشارة الى أنه  تبقى له مباراة أخيرة أمام ريمس قبل انقضاء الموسم الرياضي في فرنسا.

وفي حال توج ميسي بـ "الحذاء الذهبي" لهذا الموسم ، فإنها ستكون المرة السادسة التي ينالها في إنجاز تاريخي غير مسبوق بعدما حققها أعوام 2010 و 2012 و 2013 و 2017 و 2018.