قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشف أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا، حقيقة التقارير التي راجت مؤخرا بشأن إصابته بمرض الزهايمر.

ونفى مارادونا البالغ من العمر 58 عاما، صحة كل التقارير المتعلقة بإصابته بمرض الزهايمر، من خلال مقطع فيديو نشره عبر حسابه الرسمي في "إنستغرام"،

وقال مارادونا في الفيديو: "أكثر من يروجون لإشاعات مرضي بالزهايمر لا يعرفون عن هذا المرض أي شيء. أنا في صحة جيدة ولست مريضا بهذا المرض، كثير من الناس يريدون التسبب في الارتباك، لكنني لا أحب الخلط".

من جهته أكد ماتياس موريا، محامي أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، أن مارادونا لم يخضع لأي فحوصات طبية لتشخيص مرض الزهايمر لديه.

وكان مارادونا قد تخلى عن منصبه مدربا لفريق دورادوس دي سينالوا من الدرجة الثانية في المكسيك لظروف صحية ستضطره للخضوع لعمليتين، بحسب ما أعلن محاميه.

وكان مارادونا قد تسلم تدريب الفريق المكسيكي الذي يخوض غمار الدرجة الثانية، في أيلول/سبتمبر الماضي خلال الأسبوع الثامن من الدوري المحلي، حين كان الفريق يحتل المركز الثالث عشر من 15 في الترتيب. وتمكن النجم الأرجنتيني السابق من قيادة فريقه الى نهائي الدرجة الثانية مرتين في دوري الافتتاح والختام، ولكنه خسر في المرتين أمام فريق أتلتيكو سان لويس، وفشل في العبور به الى الدرجة الأولى.

وعانى النجم الذي قاد منتخب بلاده للقبه الثاني في نهائيات كأس العالم (المكسيك 1986)، من مشاكل على الصعيدين الصحي والجسدي خلال الأعوام الماضية، أبرزها تعاطي الكوكايين والإدمان، لاسيما بعد ازدياد وزنه بشكل كبير.

شاهد الفيديو:

Muchachos, con las enfermedades no se jode...

A post shared by Diego Maradona (@maradona) on