قرائنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكر مستشفى ألبرت آنشتاين في ساو باولو حيث يوجد بيليه تحت المراقبة الصحية، الأربعاء أن أسطورة كرة القدم البرازيلية سيخضع لعملية إزالة حصوة من الحالب، فيما تمنى له الأسطورة الأرجنيتني دييغو مارادونا "الشفاء العاجل".

وأوضح المستشفى في نشرة طبية حول الحالة الصحية للاعب السابق البالغ 78 عاما "كشفت الفحوص وجود حصوة في الحالب الأيسر، وتمت برمجة إزالتها لكن الموعد لم يحدد بعد".

وأضاف "المريض في حالة صحية جيدة عموما من وجهة نظر طبية".

ومنذ عودته صباح الثلاثاء من فرنسا حيث أدخل المستشفى الأميركي في ضاحية باريس لمدة ستة أيام، يخضع بيليه للمراقبة في مستشفى ألبرت آنشتاين في العاصمة البرازيلية ساو باولو.

وذكر المستشفى الحديث جدا ظهر الثلاثاء في بيان أن الحالة الصحية لبيليه "جيدة"، لكن يجب أن "يخضع لفحوص" ترقبا لاحتمال ادخاله مجددا.

وبعد الظهر، أكد مصدر في هذا المجمع الطبي لوكالة فرانس برس أن الأسطورة بيليه سيبقى تحت المراقبة "الآن"، وقد يمضي ليلته في المستشفى.

من جانبه، تمنى مارادونا الأربعاء "الشفاء العاجل" لبطل العالم ثلاث مرات، ناشرا في حسابه على إنستاغرام صورة قديمة للنجمين معا.

وكتب مارادونا (58 عاما) الذي يدرب حاليا فريق دورادوس دي سيناولا من الدرجة الثانية في المكسيك، على موقع التواصل الاجتماعي "هذه الصورة عمرها اليوم 40 عاما. كانت في ريو دي جانيرو عندما كنا شبابا. أتمنى لك الشفاء العاجل أيها +الملك+ بيليه، ومزيدا من الشجاعة".

وعلى الصورة التي تعود الى عام 1979، يظهر مارادونا الشاب عندما كان في الثامنة عشرة من عمره، جالسا على أريكة وفي عينيه نظرة إعجاب، الى جانب بيليه المبتسم الذي كان يكبره بـ 20 عاما.