قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

دخل الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجددا في جدل مع المجتمع الرياضي في بلاده، وذلك برده على نجمة كرة القدم ميغان رابينو، المشاركة مع المنتخب الوطني في مونديال السيدات المقام في فرنسا، مطالبا إياها بعدم "تقليل احترام" الوطن.

وتذمر ترامب الذي لطالما دخل في مشادات إعلامية مع رياضيين معارضين لسياسة الإدارة الأميركية الحالية، مما صدر عن رابينو التي قالت بأنها لن تزور البيت الأبيض في حال نجحت الولايات المتحدة في الاحتفاظ بلقب بطلة العالم للسيدات.

وقالت القائدة الثانية للمنتخب التي لطالما عبرت عن اعتراضها على سياسات ترامب بالركع خلال عزف النشيد الوطني أو وضع يديها خلف ظهرها، في حديث لمجلة "إيت باي إيت" الكروية "لن أذهب الى (عبارة نابية) البيت الأبيض. كلا، لن أذهب الى البيت الأبيض".

وفي سلسلة تغريدات، رأى ترامب أن على "ميغان ألا تقلل أبدا من احترام بلدها، البيت الأبيض، أو علمنا، لاسيما أن الكثير من الأمور قد تحققت من أجلها ومن أجل فريقها. عليك أن تكوني فخورة بالعلم الذي ترتديه".

وفي نفس سلسلة التغريدات، قال الرئيس الأميركي أنه سيدعو منتخب السيدات لكرة القدم من أجل زيارة البيض الأبيض لأني "معجب كبير" بالمنتخب الذي وصل الى ربع نهائي المونديال الفرنسي حيث يلتقي البلد المضيف الجمعة.

وتوجه الى رابينو بالقول "عليك أولا أن تفوزي قبل أن تتفوهي بالكلام! عليك أن تنهي المهمة!"، أي إحراز اللقب العالمي للمرة الرابعة من أصل ثماني نسخات حتى الآن، بعد أن سبق للمنتخب الاميركي إحرازه أعوام 1991 و1999 و2015.

وهذه ليست المرة الأولى التي يدخل فيها ترامب بحرب كلامية مع المجتمع الرياضي، إذ لم يتوان الرئيس الجمهوري عن انتقاد لاعبي كرة القدم الأميركية (وغالبيتهم من السود) لركوعهم أثناء عزف النشيد الوطني في الملاعب احتجاجا على العنف الذي يلجأ إليه رجال الشرطة.

كما هاجم ترامب مواقف نجم دوري كرة السلة للمحترفين ولوس أنجليس ليكرز حاليا ليبرون جيمس الذي قال في أحد المرات ردا على سؤال عما قد يقول للرئيس الأميركي في حال جلوسه وجها لوجه معه، "لن أجلس مطلقا معه".