قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واصلت إدارة نادي اياكس امستردام الهولندي سياستها المتبعة منذ سنوات طويلة في صناعة النجوم ثم بيعهم لكبار الأندية الأوروبية ، وذلك بعد الاستفادة من خدماتهم فنياً على الصعيدين المحلي و القاري ، ثم جني الأرباح الطائلة من وراء بيع عقودهم في سوق الانتقالات .

وتزخر الملاعب الاوروبية في الوقت الحالي باسماء متميزة تخرجوا من مدرسة اياكس العريقة في سيناريو يتكرر كل عشر سنوات بداية من عهد الجناح الراحل يوهان كرويف في السبعينات مروراً بجيل الهداف ماركو فاستن ، وجيل باتريك كلاويفرت و التؤام دي بور و كلارينس سيدورف ، ثم جيل لويس سواريز و ويسلي شنايدر ، ونهاية بجيل ماتياس دي ليخت و فرانكي دي يونغ.

هذا وصنعت صفقة دي ليخت الحدث في وسائل الإعلام العالمية على مدار اسابيع قبل إعلان مراسم انتقاله رسمياً لنادي يوفنتوس الإيطالي في صفقة جعلت منه اغلى مدافع في تاريخ انتقالات كرة القدم.

وتزامناً مع هذه الصفقة نشرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية تقريراً استعرضت خلاله التشكيلة المثالية للاعبين الذين باعتهم إدارة أياكس في السنوات العشر الأخيرة ممن لا يزالون يواصلون الركض في مختلف الملاعب الأوروبية.

هذا وحقق النادي الهولندي العريق اكثر من 300 مليون جنيه استرليني من بيع هؤلاء النجوم ، مما يعني ان عائداته كانت اكبر بكثير باحتساب كافة الصفقات التي أبرمها الهولنديون خاصة ان النادي يقوم بالتعاقد مع هؤلاء اللاعبين بأسعار زهيدة و في احيان كثيرة في صفقات انتقال حر (مجاناً) ثم يصقل مواهبهم ويقدمهم لعالم النجومية ، ليبيع عقودهم في صفقات ضخمة.

وغالباً ما يحقق أياكس نجاحا كبيراً في سوق الانتقالات غداة تسجيل الفريق نتائج متميزة في احدى المسابقتين القاريتين ، وهو ما تكرر بعد انجازه عام 1992 عندما فاز بلقب كأس الاتحاد الاوروبي ، مروراً بإحرازه لقب دوري أبطال أوروبا عام 1995 و وصافته في عام 1996 ، ليتكرر المشهد بعد بلوغه نهائي الدوري الأوروبي عام 2017 ، وأخيراً بعد وصوله إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم المنقضي.

حراسة المرمى :

ضمت التشكيلة الحارس الهولندي ياسبر سيليسن الذي انتقل لنادي برشلونة الإسباني مقابل 12 مليون يورو في صيف العام 2016 .

الدفاع:

ضم الظهير الأيمن غريغوري فان دار فيل الذي انتقل لباريس سان جيرمان مقابل خمسة ملايين جنيه إسترليني في عام 2012 ، كما انتقل الظهير الايسر دالاي بليند إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي بعد تألقه في كأس العالم 2014 بالبرازيل مقابل ما يقارب من 14 مليون جنيه إسترليني، وفي قلب الدفاع انتقل ماتياس دي ليخت إلى نادي يوفنتوس الإيطالي نظير 68 مليون جنيه إسترليني هذا الصيف ، وأخيراً دافينسون سانشيز الذي غادر باتجاه نادي توتنهام هوتسبير الإنكليزي لقاء 42 مليون جنيه صيف عام 2017.

الوسط :

باع النادي في هذا الخط اربعة لاعبين مقابل نحو 100 مليون جنيه استرليني ، توزعت على فرانكي دي يونغ الذي انتقل إلى برشلونة الإسباني هذا الصيف بإتفاق في يناير الماضي مقابل 65 مليون جنيه إسترليني ، ثم الدنماركي دافي كلاسين الذي انتقل لنادي ايفرتون الإنكليزي مقابل 23 مليونا و 600 الف جنيه إسترليني (كان قائداً للفريق ونال جائزة أفضل لاعب في هولندا )، ثم الهولندي جوستين كلويفرت ابن المهاجم الشهير باتريك كلويفرت الذي انتقل إلى روما الإيطالي لقاء 15 مليونا و 800 الف جنيه إسترليني في صيف عام 2018 ، وأخيراً الهولندي ذو الاصل المغربي انور الغازي الذي غادر أسوار النادي للالتحاق بصفوف نادي ليل الفرنسي نظير ستة ملايين و 300 الف جنيه إسترليني في عام 2017.

الهجوم :

ويضم هذا الخط الأوروغوياني لويس سواريز الذي انتقل إلى ليفربول الإنكليزي مقابل 22 مليونا و 800 الف جنيه استرليني ثم باعه الأخير لبرشلونة بضعف هذه القيمة في صيف عام 2014 ، كما تواجد في هذا الخط البولندي أركاديوش ميليك الذي رحل إلى نادي نابولي الإيطالي نظير 28 مليونا و 800 الف جنيه استرليني في عام 2016.