قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أشار مدير فيراري الإيطالي ماتيا بينوتو إلى أن نقاط قوة وضعف فريقه تبرز أكثر على الحلبات البطيئة وذات الدفع السفلي الكبير، في إطار شرحه لأسباب تخلف "الحصان الجامح" أكثر من دقيقة عن مرسيدس في جائزة المجر الكبرى ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد.

وحل الالماني سيباستيان فيتل، بطل العالم أربع مرات، ثالثا وراء البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) والهولندي الشاب ماكس فيرشتابن (ريد بول)، ومتقدما على زميله شارل لوكلير من موناكو، لكن السائقين أقرا بعدم قدرتهما على اللحاق بالمتصدرين على حلبة هنغارورينغ.

قال بينوتو "يتوقف الأمر على المسار. سيارتنا تتأخر عندما نحتاج الى الحد الاقصى من الدفع السفلي، لذا عندما تكون في حلبة مثل المجر حيث تحتاج لدفع سفلي كبير فإننا نعاني".

تابع "ونعاني أكثر في السباق من التجارب، لانه في لفة واحدة من التجارب يتفاعل تماسك الإطارات مع نقص الدفع السفلي الذي نعاني منه".

وأضاف "لكن على المدى البعيد فانك تنزلق، ترفع من حرارة إطاراتك وبالتالي تتعقد الامور".

واختار فيراري إعطاء أولوية للكفاءة الانسيابية خلال انشاء سيارة موسم 2019، في خطوة من شأنها أن تمنحهم أفضلية على مسارات سريعة ولا تحتاج لقوة دفع سفلي كبير على غرار سبا فرانكورشان ومونزا، حيث ستقام جائزتا بلجيكا وإيطاليا الشهر المقبل.

واستبعد فيتل ولوكلير ان تكون حدة المبارزة بين هاميلتون وفيرشتابن قد رفعت وتيرة المنافسة في سباق الاحد.

وقال فيتل "أعتقد انهما كانا يضغطان بأقصى قوتهما ونحن أيضا. لذا لا أعتقد انهما كانا قادرين على إضافة ثانية أخرى لمجرد انهما كانا يستمتعان".

وأضاف لوكلير "كلا، لا أعتقد ذلك أيضا، كنا نضغط إلى أقصى حد لنقدم أفضل سباق لنا".

ويتصدر هاميلتون، بطل العالم خمس مرات آخرها الموسم الماضي، ترتيب بطولة السائقين مع 250 نقطة مقابل 188 لزميله الفنلندي فالتيري بوتاس و181 لفيرشتابن، فيما يحتل فيتل المركز الرابع (156) ولوكلير الخامس (132).