قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قرر فريق فيراري عدم استئناف العقوبة التي حرمت سائقه الألماني سيباستيان فيتل فوزه الأول هذا الموسم، ومنحته لسائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون بنهاية جائزة كندا الكبرى، المرحلة السابعة من بطولة العالم للفورمولا واحد، مع الاحتفاظ بحق المراجعة.

وأفاد الفريق وكالة فرانس برس الجمعة "قررنا عدم استئناف (عقوبة إضافة خمس ثوانٍ الى التوقيت النهائي لفيتل)، ولكننا نحتفظ بحق المراجعة".

وتابع الفريق الإيطالي "لن نصرح عن أي جدول زمني أو نحدد أي شيء. سنترك الامر للاتحاد الدولي للسيارات (فيا) لاعطاء التفاصيل. هذا كل ما سنقوله في الوقت الحالي".

ولا تعد خطوة فيراري مفاجئة، إذ ينص قانون الرياضة الدولي لـ "فيا" على أن العقوبات التي تفرض خلال السباقات لا تخضع للاستئناف، مقابل إمكانية المطالبة بمراجعة في "حال اكتشاف عنصر جديد، هام وملائم لم يكن متاحا للأطراف التي بدأت الاجراء (القانوني) أثناء المسابقة المعنية" وهو الاحتمال الذي يدرسه فريق فيراري.

وبحسب نصوص قوانين الفورمولا واحد "الفترة التي يمكن خلالها تقديم طلب المراجعة تنتهي بعد 14 يوما من إصدار النتائج النهائية للمسابقة المعنية"، وفي هذه الحال تنتهي المهلة المحددة لفيراري للمراجعة مساء الأحد 23 حزيران/ يونيو، نظرا لأن السباق أقيم الأحد الماضي.

وطبعت سباق كندا على حلبة جيل فيلوف عقوبة إضافة خمس ثوان على توقيت فيتل النهائي لخروجه عن المسار في اللفة 48 وقيامه بـ "عودة غير آمنة" ضيقت الطريق أمام هاميلتون وكادت أن تؤدي لاصطدام سيارته بالجدار، في سعي من الأول لعدم خسارة صدارته.

واستأنف فيراري القرار غير أن "فيا" رفض الطلب المقدم بحجة أن القانون الرياضي لا يسمح به، مؤكدا فوز هاميلتون وحلول فيتل ثانيا، على رغم أن الأخير هو من عبر خط النهاية في المركز الأول.

وقرر الفريق الأحمر عدم الطعن بقرار "فيا" أمام محكمة الاستئناف الدولية لرياضة السيارات، علما بأنه كان أمام فيراري أربعة أيام (حتى مساء الخميس) لتقديم الطعن.

وكان لهذه العقوبة ارتدادات كبيرة بين سائقين سابقين ومشجعين للفورمولا واحد، الذين اعتبروا أن الظلم لحق بفيتل وفيراري جراء العقوبة.