تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
خلال الجولات العشر الأخيرة

مانشستر سيتي الوحيد الذي لم يخسر افتتاح الدوري الإنكليزي

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عاد قطار الدوري الإنكليزي للحركة من جديد مع انطلاق مباريات الجولة الأولى من منافسات الموسم الرياضي (2019-2020) ، حيث سعت كافة الأندية العشرين الى تحقيق بداية موفقة من خلال تسجيل انتصار يساهم في رفع معنوياتها و تعزيز ثقتها بمواصلة المسيرة العسيرة  التي تشهدها منافسات البطولة.

ويجمع مدربو كافة الأندية، خاصة التي تنافس على اللقب، على أهمية الفوز في المباراة الافتتاحية ، لأن الخسارة قد تلقي بظلالها على الفريق وتخرجه من السباق مبكراً،  بينما الانتصار قد يحمي صاحبه من اضطرابات الموسم.

هذا وتلعب القرعة دوراً هاماً في التأثير على نتائج الاندية في الجولة الافتتاحية، حيث تضع بعضها في اختبارات سهلة مقابل اخرى قوية، فجولة افتتاح الموسم الجديد وضعت مانشستر يونايتد و تشيلسي في صدام قوي ومبكر مقابل مواجهات سهلة لبقية المنافسين مثل ليفربول الذي واجه نورويتش ، و مانشستر سيتي الذي قابل ويست هام ، بينما توتنهام هوتسبير  استضاف استون فيلا، فيما لعب أرسنال امام نيوكاسل.

ويكشف تقرير نشره موقع "جيف مي سبورت"، رصد نتائج الأندية في المباريات الافتتاحية على مدار المواسم العشرة الأخيرة ، حيث حقق مانشستر سيتي  اعلى رصيد بين الأندية، وهو الفريق الوحيد الذي تجنب الخسارة في مباراته الأولى مما ساعده على إحراز لقب البطولة اربع مرات بداية من موسم (2009-2010) أي خلال الفترة التي شهدت انتقال ملكية النادي للشيخ الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان.

هذا ونجح مانشستر سيتي خلال المواسم العشرة الماضية بتحقيق الفوز في ثماني مباريات مع تعادل وحيد، وخسارة يتيمة جاءت على يد استون فيلا بنتيجة أربعة أهداف لهدفين في موسم (2008-2009).

وبدوره، مانشستر يونايتد ظل وفياً لبداياته بتحقيق الفوز في اغلب المواسم رغم عجزه عن التتويج باللقب منذ عام 2013 ، حيث حقق ثمانية انتصارات و خسارتين فقط وهو ما يكشف بأن الفريق كان يحقق انطلاقة جيدة ثم يسجل تراجعاً في النتائج بحلول منتصف الموسم فيخرج من سباق المنافسة على اللقب .

أما تشيلسي فقد كانت اغلب بداياته إيجابية أيضاً بعدما حقق سبعة انتصارات وتعادلين وهزيمة واحدة، مع الاشارة الى أنه حقق لقب البطولة ثلاث مرات خلال السنوات العشر الماضية.

ومن اللافت للنظر بأن حصيلة ليفربول و أرسنال خلال جولة الإفتتاح تكشف سر فشلهما في المنافسة على لقب الدوري، حيث كانت اغلب نتائجهما سلبية، مما جعلهما يتخلفان عن مانشستر سيتي أو تشيلسي.

وبدوره ليفربول نجح في تحقيق الانتصار في خمس مباريات ، بينما تعادل في ثلاث مباريات،  وخسر مباراتين،  أما أرسنال فقد كانت حصيلته كارثية بخسارته اربع مباريات،  و تعادله في ثلاثة لقاءات،  محققاً الفوز في ثلاث مواجهات فقط ،  ليفشلا بذلك في إحراز اللقب، خلال المواسم الماضية .

اما توتنهام هوتسبير فإن نتائجه في جولات الافتتاح كانت متوازنة بتحقيقه خمسة انتصارات ومعها تعادلان ، فيما خسر في ثلاث مباريات، علما ان نتائجه تحسنت كثيراً منذ موسم (2012-2013) مع مجيء المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينيو ، حيث اصبح ينافس على اللقب، ويتواجد ضمن المراكز الأربعة الاولى في عدة مواسم .

وأخيراً، فقد سجل نيوكاسل اضعف حصيلة في جولات الإفتتاح بعدما اكتفى بجمع ست نقاط فقط من فوز وثلاثة تعادلات و ست هزائم، وهي حصيلة تكشف صراعه على البقاء مع كل موسم .
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. يوفنتوس يخطط لإتمام صفقة ضخمة بالتعاقد مع نيمار وسواريز وراكيتيتش
  2.  ليفربول مرشح للوقوع في
  3. إشادة كبيرة في بايرن ميونيخ بقدوم فيليب كوتينيو
  4. كاماتشو لميسي: لن تكون الأفضل في العالم إذا لم تحقق كأس العالم
  5. واندا تنفي انتقال إيكاردي إلى موناكو وتكشف عدم قلقها على مستقبله
  6. جماهير بريشيا يتوافدون للترحيب ببالوتيلي ووالدته تبكي من الفرح
  7. ماغواير يرفع عائدات ليستر سيتي من بيع صانعي إنجازه التاريخي
  8. هاجي يكشف سبب فشل ميسي في إحراز الألقاب مع الأرجنتين
  9. ماغواير يُشعل منافسة قوية بين الشركات الرياضية الكبرى
  10. مدرب البرازيل يؤكد: نيمار ينتظر رحيله عن باريس سان جيرمان في هدوء
  11. تجديد روما لعقد دزيكو يقلص حظوظ إيكاردي و هيغواين في تغيير الأجواء
  12. ماغواير يرفض عرضاً خيالياً من مانشستر سيتي من أجل الانضمام الى مانشستر يونايتد
  13. إيفان بيريشيتش أول لاعب ينتقل من الإنتر إلى البايرن منذ عام 1992
  14. عادل تاعرابت يجدد عقده مع بنفيكا حتى عام 2022
  15. رونالدو مشيداً بزيدان:
  16. الاتحاد المغربي يمنح خليلوزيديش راتباً متواضعاً لتحقيق ثلاثة أهداف رئيسية
في رياضة