قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بلغ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول وحامل اللقب الدور نصف النهائي من دورة سينسيناتي الأميركية للماسترز في كرة المضرب بفوزه على الفرنسي لوكا بويل 7-6 (7-2) و6-1، في حين تعرضت اليابانية ناومي أوساكا المصنفة أولى عالميا الى اصابة في ركبتها وباتت مشاركتها في بطولة فلاشينغ ميدوز حيث تدافع عن لقبها، موضع شك.

وبات ديوكوفيتش على بعد مباراتين فقط من احراز لقبه الرابع والثلاثين في دورات الماسترز للألف نقطة وفي حال نجح في ذلك سيصبح على بعد لقب واحد من الإسباني رافايل نادال حامل الرقم القياسي مع 35 لقبا.

وكان بوي ندا عنيدا للصربي في المجموعة الأولى وجره الى جولة فاصلة أنهاها ديوكوفيتش في صالحه 7-2.

وفرض ديوكوفيتش سيطرته المطلقة عل المجموعة الثانية وحسمها بسهولة 6-1 والمباراة في ساعة و26 دقيقة.

وقال ديوكوفيتش الذي خضع لعلاج في كوعه الأيمن خلال المباراة "أعتقد بانه لعب بطريقة جيدة جدا في المجموعة الأولى. احتفظ كلانا بإرساله بسهولة حتى الجولة الفاصلة حيث حافظت على تركيزي ومستواي".

واضاف "كان من المهم جدا في مطلع المجموعة الثانية ان أكسر ارساله وهذا ما حصل".

وكان ديوكوفيتش تخطى بوي أيضا في نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة أولى البطولات الأربع الكبرى ضمن الغراند سلام في كانون الثاني/يناير الماضي.

وسيلتقي ديوكوفيتش الروسي دانييل مدفيديف الفائز على مواطنه اندري روبليف 6-2 و6-3.

وكان روبليف حقق مفاجأة مدوية في الدور السابق بإخراجه السويسري المخضرم روجيه فيدرر.

اما ميدفيديف، فسيحاول بلوغ النهائي للاسبوع الثاني تواليا بعد خسارته نهائي تورونتو الكندية امام الاسباني رافايل نادال.

ويتفوق ديوكوفيتش على منافسه الروسي بثلاثة انتصارات مقابل خسارة واحدة كانت في اللقاء الاخير بينهما في دورة مونتي كارلو في ايار/مايو الماضي.

-ثأر غاسكيه-

وثأر الفرنسي ريشار غاسكيه لخسارته امام الاسباني روبرتو باوتيستا اغوت في دورة تورونتو الكندية الأسبوع الماضي وتغلب عليه 7-6 (7-2) و3-6 و6-2 ليبلغ الدور نصف النهائي.

ولا يزال الاسباني يتقدم باربعة انتصارات مقابل خسارتين في مجموع لقاءات اللاعبين.

وقال غاسكيه الذي خضع لعملية لازالة الفتق في كانون الثاني/يناير الماضي "كان الفوز على روبرتو رائعا. لقد اجبرت على التوقف عن اللعب لفترة ستة اشهر في مطلع العام الحالي. كنت خائفا بعض الشيء من العودة الى الملاعب لكني سعيد للروح القتالية التي اظهرتها هنا. أمر جنوني ان ابلغ الدور نصف النهائي من سينسيناتي في مثل سني (33 عاما)".

واوضح "فقدت الحيوية في نهاية المجموعة الثانية وكان عليّ القتال بقدر ما استطيع. لقد تغلبت عليه من خلال تركيزي ولعبي الهجومي".

وسيلتقي غاسكيه في نصف النهائي مع البلجيكي دافيد غوفان الذي تأهل بعد انسحاب منافسه الياباني يوشيهيتو نيشيوكا بداعي المرض.

-انسحاب أوساكا-

ولدى السيدات، اضطرت اليابانية ناومي أوساكا المصنفة اولى عالميا الى الانسحاب من مباراتها ضد الأميركية صوفيا كينان والنتيجة 6-4 و1-6 و2-صفر لصالح الأخيرة وذلك لإصابة اليابانية في ركبتها.

وخضعت أوساكا للعلاج خلال المباراة لكنها لم تتمكن من اكمالها ما رسم علامة استفهام حول قدرتها في الدفاع عن لقبها في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز التي تنطلق في 26 الحالي.

وقالت أوساكا "العام الماضي احرزت لقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، اما هذا العام فسأحاول المشاركة فيها".

واضافت "لا أفكر حتى بالتتويج بالبطولة في الوقت الحالي، كل ما اريد هو ان احظى بالفرصة لكي أشارك فيها. اذا كانت هناك نسبة واحدة للغياب عن البطولة، فهذا أمر يقلقني".

في المقابل، بلغت الأسترالية أشلي بارتي المصنفة ثانية عالميا الدور نصف النهائي بفوزها على اليونانية ماريا ساكاري 5-7 و6-2 و6-صفر.

وتستطيع بارتي استعادة المركز الأول في التصنيف العالمي من أوساكا والذي خسرته مطلع الاسبوع الحالي، إذا نجحت في بلوغ المباراة النهائية للدورة الأميركية التي تأتي ضمن سلسلة دورات استعدادا لبطولة فلاشينغ ميدوز.

وقالت بارتي "أنا في نصف النهائي للمرة الاولى هنا. لا أفكر في التصنيف إطلاقا.ألعب كل مباراة على حدة".

وتابعت "امضيت ثلاثة اعوام رائعة مع فريقي وموسما رائعا حاليا. انا سعيدة لتواجدي في نصف النهائي في سينسيناتي".

واوضحت "كنت أكثر صبرا في المجموعتين الثانية والثالثة. أرسلت بطريقة أفضل ونجحت في اصابة أهدافي. العب أفضل كرة مضرب لي عندما يكون تفكيري واضحا وبالتالي استطيع التنويع في لعبي".

واحتاجت بارتي التي توجت بطلة لرولان غاروس الفرنسية في حزيران/يونيو الماضي الى ساعة و44 دقيقة لحسم المباراة في صالحها وستلتقي في الدور المقبل مع الروسية سفتلانا كوزنتسوفا الفائزة على التشيكية كارولينا بليسكوفا 3-6 و7-6 (7-2) و6-3.

وتكرر سيناريو المباراة الاخيرة لبارتي مع الاستونية آنيت كونتافيت عندما خسرت المجموعة الاولى قبل ان تخرج فائزة بمجموعتين لواحدة، في مباراتها مع ساكاري التي حسمت الاولى بصعوبة 7-5.

لكن بارتي سرعان ما استعادة توازنها وقلبت الامور في صالحها تماما بعد ذلك، فلم تجد اي صعوبة في حسم الثانية ثم اجهزت على منافستها بمجموعة ثالثة "نظيفة".