قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حقق الروسي الشاب أندري روبليف مفاجأة من العيار الثقيل باقصائه الاسطورة السويسرية روجيه فيدرر من الدور الثالث لدورة سينسيناتي الاميركية، احدى دورات الماسترز الف نقطة في كرة المضرب، فيما واصل الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول حملة الدفاع عن اللقب بتأهله الى الدور ربع النهائي.

وحسم روبليف (21 عاما ومصنف 70 عالميا) المباراة في مجموعتين 6-3 و6-4، أمام السويسري البالغ 38 عاما وحامل لقب 20 بطولة كبرى (رقم قياسي)، ليحرمه متابعة مشواره نحو لقب ثامن في الدورة.

وبعد خسارته مباراة ماراثونية تاريخية ضد ديوكوفيتش في نهائي ويمبلدون، كان فيدرر، المصنف ثالثا في سينسيناتي، يبحث عن لقبه التاسع والعشرين في بطولات الماسترز ألف نقطة، بيد ان روبليف المتأهل من التصفيات والذي اقصى السويسري الاخر ستانيسلاس فافرينكا في الدور الثاني، حرمه ذلك.

وأقر السويسري أنه "عانيت على إرسالي منذ البداية. خسرت أول شوط على إرسالي ومن بعدها تفاقمت الأمور. ما حصل حدد وتيرة المباراة بعض الشيء. لكن المزيج كان صعبا: كان يلعب جيدا وأنا كنت أعاني لاسيما هجوما. لا أعتقد أن شعوري في التعامل مع الكرة كان سيئا لكن في بعض الأحيان شعرت أن ليس باستطاعتي الاعتماد على إرسالي لتوجيه ضربة له".

وخسر فيدرر المباراة في قرابة ساعة وتلقى هزيمته العاشرة فقط في سينسيناتي مقابل 47 فوزا.

وأشاد السويسري بروبليف "دفاعا وهجوميا وإرسالا، كان جيدا. لم يقدم لي شيئا (لكي يحاول التفوق عليه). كان في كل مكان، وبالتالي كان الأمر صعبا علي، لكنها كانت مباراة ممتازة من قبله. لقد أثار إعجابي".

وحقق روبليف فوزه الثاني على لاعب مصنف بين الخمسة الأوائل في غضون شهر، بعد أن سبق له التغلب على النمسوي دومينيك ثييم في طريقه الى نهائي دورة هامبورغ.

وكان الروسي الذي غاب لأشهر الموسم الماضي بسبب الإصابة، سعيدا بالانجاز الذي حققه مساء الخميس "يا له من شعور عندما تواجه أسطورة مثل روجيه. 99 بالمئة من الجمهور على الأقل كان يسانده. اليوم، كنت أحاول وحسب أن أقدم أفضل ما لدي. قلت لنفسي بأنه يتوجب علي لعب كل كرة حتى النهاية. مهما كان الوضع، واصلت قتالي".

ويلتقي روبليف في ربع النهائي مواطنه دانييل ميدفيديف التاسع والفائز بسهولة على حساب الالماني يان-لينارد شتروف 6-2 و6-1.

ومن جهته، احتاج ديوكوفيتش الى 90 دقيقة للتخلص من عقبة الإسباني بابلو كارينو بوستا بالفوز عليه 6-3 و6-4، ليواجه في ربع النهائي الفرنسي لوكا بويّ الفائز على الروسي كارن خاتشانوف 6-7 (3-7) و6-4 و6-2.

وحسم الصربي فوزه الثامن تواليا في سينسيناتي في الفرصة الأولى من أصل اثنتين سنحتا له للفوز باللقاء.

وكان ديوكوفيتش "راضيا جدا" عما قدمه، موضحا "لقد فزت على لاعب من الطراز الرفيع. فزت بمجموعتين لكن النتيجة لا تعكس حقا الصعوبة التي واجهتها. حصل على فرص لكسر إرسالي في المجموعتين وأخرجت نفسي من المأزق من خلال بعض الإرسالات الجيدة. بشكل عام، كانت حقا مباراة جيدة".

كما تأهل الفرنسي ريشار غاسكيه على حساب الارجنتيني دييغو شفارتسمان 7-6 (8-6) و6-3، ليلتقي الاسباني روبرتو باوتيستا اغوت الحادي عشر والفائز على الصربي الشاب ميومير كيزمانوفيتش 6-1 و6-2.

وبلغ الياباني يوشيهيتو نيشيوكا (23 عاما) المتأهل من التصفيات ثاني ربع نهائي له هذا الموسم على حساب الاسترالي اليكس دي مينور 7-5 و6-4.

ويلتقي نيشيوكا، المصنف 77 والذي فاجأ مواطنه كي نيشيكوري الاربعاء، البلجيكي دافيد غوفان السادس عشر الفائز على الفرنسي ادريان مانارينو 7-6 (8-6) و6-2.

- هاليب أبرز ضحايا الدور الثالث -

وعند السيدات، كانت الرومانية سيمونا هاليب، المصنفة رابعة والمتوجة منتصف الشهر الماضي بلقبها الكبير الثاني باحرازها بطولة ويمبلدون، أبرز ضحايا الدور الثالث بخسارتها أمام الأميركية ماديسون كيز السادسة عشرة 1-6 و6-3 و5-7.

وخلافا للموسم الماضي الذي وصلت فيه الى نهائي دورة سينسيناتي قبل أن تخسر أمام الهولندية كيكي برتنز، ستبدأ هاليب بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية، رابعة بطولات الغراند سلام، بخوضها أربع مباريات فقط منذ تتويجها بطلة لويمبلدون في 13 تموز/يوليو، وهي اثنتان في دورة تورونتو الأسبوع الماضي حيث انسحبت من الدور ربع النهائي، ومثلهما في سيسنسيناتي.

ومن جهتها، أبقت الأسترالية أشلي بارتي المصنفة اولى على حظوظها باستعادة صدارة تصنيف المحترفات التي تنازلت عنها الإثنين لصالح اليابانية ناومي أوساكا وذلك بتأهلها الى ربع النهائي بعد فوزها على الاستونية انيت كونتافيت بصعوبة 4-6 و7-5 و7-5.

وتحتاج بارتي الى بلوغ نهائي سينسيناتي، إحدى دورات الـ"بريميير" الخمس للسيدات، لتستعيد الصدارة العالمية من أوساكا التي بلغت أيضا ربع النهائي بفوز حاملة لقب فلاشينغ ميدوز وأستراليا المفتوحة على التايوانية هسيه سو-واي 7-6 (7-3) و5-7 و6-2.

وقالت بارتي المتوجة في بطولة رولان غاروس الكبرى هذا العام "مفتاح الفوز كان القتال والصمود هناك. اردت القتال الى الحد الاقصى".

تابعت "وثقت بنفسي وبتحركي. اردت فقط فرصة اللعب اكبر كم من المباريات هذا الموسم".

وحققت بارتي الفوز بعد تخطيها الروسية ماريا شارابوفا حاملة لقب 5 بطولات كبرى في الدور الثاني.

فبعد خسارتها المجموعة الاولى، قاتلت بارتي في الثانية، وتبادلت كسر الارسال مع كونتافيت لتحسم المباراة الماراثونية. وتلتقي في ربع النهائي اليونانية ماريا ساكاري التي اقصت البيلاروسية ارينا سابالينكا التاسعة 6-7 (4-7) و6-4 و6-4.

أما أوساكا التي تخوض هذه الدورة للمرة الأولى بعدما فشلت في تجاوز التصفيات عام 2016، فتتواجه في ربع النهائي مع الأميركية صوفيا كينين التي أقصت بدورها الأوكرانية إيلينا سفيتولينا السابعة بالفوز عليها 6-3 و7-6 (7-3).

وبلغت ربع النهائي ايضا التشيكية كارلوينا بليشكوفا الثالثة والفائزة على السويدية ريبيكا بيترسون 7-5 و6-4. كما تأهلت الاميركية المخضرمة فينوس وليامس بفوزها على الكرواتية دونا فيكيتش 2-6 و6-3 و6-3.