قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

احتفت وسائل الإعلام الصربية الإثنين بـ "ملك كرة المضرب" نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميا والمتوج بلقبه السادس عشر في الغراند سلام عقب فوزه الأحد على السويسري روجيه فيدرر في المباراة النهائية لبطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى.

"بالطبع، لم يقدم أفضل ما لديه في كرة المضرب، لكنه عرف كيف يدير اللحظات الأكثر أهمية بفضل سلاحه الرئيسي، قوته الذهنية"، هذا ما كتبته صحيفة "بليتش" اليومية والتي خصصت صفحتها الأولى بعنوان بارز "نوفاك، ملك كرة المضرب".

وأضافت أنه على غير عاداته "لم يبد أي مشاعر طيلة المباراة".

ووصفت صحيفة "داناس" تتويج ديوكوفيتش بأنه "تاريخي"، مضيفة أن الجمهور "رأى كل ما يمكن رؤيته في مباراة كرة مضرب مثالية (...)، التشويق والدراما ونهاية سعيدة ... لـديوكوفيتش ".

من جهتها، كتبت صحيفة "فيتشيرنيي نوفوستي": "التاج الخامس للملك" في إشارة إلى اللقب الخامس لديوكوفيتش في ويمبلدون والثاني تواليا.

وأشارت وسائل الإعلام الصربية إلى أن ديوكوفيتش بطل شعب بأكمله، وهو الأول في 70 عامًا يفوز ببطولة ويمبلدون بعد إنقاذ كرتين حاسمتين لصالح فيدرر لحسم المباراة.

وأشادت صحيفة "بليتش" بنجمها وقالت "يجب أن نكون صادقين ونرى أن فيدرر لعب بشكل رائع. كان الأفضل في الملعب في معظم الوقت. نقطتا المباراة اللتان حصل عليهما كانتا رائعتين. لكنه أهدرهما ...".

وبالنسبة لصحيفة "إنفورمر" فإن نوفاك "فاز على فيدرر والجمهور" الذي كان يساند اللاعب السويسري المتوج بلقب ويمبلدون ثماني مرات.

واعتبرت صحيفة "بوليتيكا" أن "كل شيء كان ضد ديوكوفيتش"، مضيفة "خصم يحمل الرقم القياسي في عدد الألقاب في بطولة ويمبلدون، نقطتان حاسمتان في المباراة، وجمهور بالكامل مع منافسه، كل الإحصاءات تقريبًا في صالح السويسري و(ديوكوفيتش) محروم من ضرباته الحاسمة معظم الوقت".

وختمت "بقلب الأبطال، فاز ديوكوفيتش بهذا النهائي، واحد من النهائيات الأكثر درامية في التاريخ"، لاسيما وأنه كان الأطول في تاريخ البطولة.

وكتب رئيس صربيا ألكسندر فوتشيتش في رسالة تهنئة لديوكوفيتش: "كلما كان التحدي أكبر، كلما كانت لعبت أكثر جرأة، كلما كان الخصم أقوى، كلما زاد عطشك للفوز إثارة. كان أسلوب لعبك دائمًا، والباقي بعد كل فوز، مصدرا رائعا للإلهام بالنسبة لجميع المواطنين الصرب".

وأشادت وسائل الإعلام الكرواتية بتتويج ديوكوفيتش، وعنونت صحيفة "سبورتسكي نوفوستي" الرياضية مقالها بـ"الرائع"، فيما كتبت صحيفة "فيتشيرنيي ليست" اليومية "نوفاك ديوكوفيتش يفوز بلقبه الخامس في بطولة ويمبلدون بعد أن أنقذ نقطتين حاسمتين في المباراة النهائية".

ويعول ديوكوفيتش منذ فترة على خدمات النجم السابق لكرة المضرب الكرواتية غوران إيفانيسيفيتش الذي توج ببطولة ويمبلدون في عام 2001، والذي انضم إلى فريقه التدريبي.