قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فك إشبيلية العقدة التي لازمته في الأعوام الأخيرة على ملعب جاره الأندلسي غرناطة العائد هذا الموسم للعب بين الكبار، وذلك بالفوز عليه 1-صفر الجمعة في افتتاح المرحلة الثانية من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان إشبيلية خرج منتصرا من مباراته الأولى للموسم الجديد خارج ملعبه أيضا ضد إسبانيول 2-صفر، وذلك في أول اختبار رسمي له بقيادة مدرب إسبانيا وريال مدريد السابق جولن لوبيتيغي الذي استلم الاشراف عليه في حزيران/يونيو خلفا لبابلو ماشين المقال من منصبه قبل انتهاء الموسم، نتيجة خروج الفريق من الدور ثمن النهائي لمسابقة "يوروبا ليغ" على يد سلافيا براغ التشيكي.

وتمكن سادس الموسم الماضي من تأكيد بدايته القوية بتحقيقه فوزه الأول في الدوري بين جماهير غرناطة منذ عام 2013 حين تغلب عليه 2-1، قبل أن يتعادل مرة ويخسر مرتين في زياراته الثلاث التالية الى ملعب جاره.

ويدين إشبيلية بفوزه الى الكاتالوني جوان جوردان الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 52 بعدما سقطت الكرة أمامه إثر محاولة اعترضها الدفاع لزميله الهولندي لوك دي يونغ، فسددها في الشباك ومنح فريقه نقطته السادسة في مستهل الموسم الجديد، فيما مني غرناطة بهزيمته الأولى بعد أن كان استهل عودته الى دوري الأضواء بتعادل مثير خارج ملعبه مع فياريال 4-4.

ملخص مباراة إشبيلية وغرناطة: