قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حقق سائق فريق فيراري الشاب شارل لوكلير الأحد الفوز الأول في مسيرته ضمن منافسات الفورمولا واحد، بحلوله في المركز الأول في سباق جائزة بلجيكا الكبرى، المرحلة الثالثة عشرة من بطولة العالم.

وانطلق إبن إمارة موناكو البالغ 21 عاما، والذي يخوض أول موسم له مع الفريق الإيطالي، من المركز الأول على حلبة سبا-فرانكورشان، وعبر خط النهاية في المركز ذاته، متقدما بطل العالم سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، وزميل الأخير الفنلندي فالتيري بوتاس.

ومنح لوكلير فيراري الفوز الأول هذا الموسم في بطولة العالم.

وأتى السباق البلجيكي غداة مصرع السائق الفرنسي أنطوان هوبير على اثر حادث قوي تعرض له على الحلبة البلجيكية الشهيرة ضمن منافسات بطولة الفئة الثانية "فورومولا 2". وسبق سباق الجائزة الكبرى الأحد، الوقوف دقيقة صمت على السائق الفرنسي البالغ من العمر 22 عاما، والذي أهدى لوكلير إليه فوزه الأول ضمن منافسات الفئة الأولى.

وقال سائق فيراري عبر جهاز الاتصال الداخلي اثر عبوره خط النهاية "أول فوز لي في الفورمولا واحد (...) يولّد شعورا جيدا، لكن من الصعب الاحتفال في نهاية أسبوع كهذه".

وأضاف بعد السباق "في الوقت ذاته أحقق ما حلمت به منذ طفولتي، لكننا اختبرنا أيضا هنا نهاية أسبوع صعبة جدا لأننا فقدنا صديقا بالأمس".

وخص لوكلير هوبير بعبارة "ارقد بسلام طونيو" على مقود سيارته الحمراء، كما كُتبت عبارة "نسابق من أجل أنطونيو" والرقم 19 على هيكلها، وهو الذي حمله سائق فريق "بي دبليو تي أردِن" الراحل.

أضاف "أهديه فوزي الأول (...) نشأنا معا، سباقي الأول خضته معه"، متابعا "لا يمكنني أن أستمتع بشكل كامل بفوزي الأول".

وتمكن لوكلير من الاحتفاظ بالصدارة عند الانطلاق، بينما فقد زميله فيتل مركزه الثاني لصالح هاميلتون بعد المنعطف الأول، قبل أن يتمكن بعد أمتار من استعادته عند الجزء المستقيم من الحلبة، والذي صب لصالح فيراري في نهاية الأسبوع هذه، اذ بدا الفريق الإيطالي أسرع من منافسه مرسيدس الذي يهيمن بشكل كبير على منافسات البطولة هذا الموسم.

ولم يفقد لوكلير الصدارة سوى في مراحل معدودة من السباق الذي امتد لـ44 لفة، اذ دخل فيتل بشكل مبكر الى حظيرة الفريق لتبديل إطاراته، وتمكن من انتزاع المركز الأول لدى دخول زميله في مرحلة لاحقة. 

لكن الألماني بطل العالم أربع مرات، بدا وكأنه يعاني من إطاراته، بينما أظهر لوكلير (وهو في المركز الثاني خلفه) أن سيارته في وضع أفضل وأسرع، ما دفع إدارة فيراري الى الطلب من فيتل تسهيل مروره لتفادي الضغط الذي كان يفرضه هاميلتون صاحب المركز الثالث.

وحافظ لوكلير على المركز الأول الذي استعاده في اللفة 27، بينما تمكن هاميلتون من تجاوز فيتل وانتزاع المركز الثاني، قبل أن يعاود الألماني دخول حظيرة الفريق لتبديل إطارته والخروج في المركز الرابع خلف بوتاس، وهو المركز ذاته الذي أنهى به السباق.