قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أهدر منتخب تونس فرصة ثمينة لبلوغ الدور الثاني في كأس العالم لكرة السلة للمرة الأولى في تاريخه، بخسارته في اللحظات الأخيرة أمام بورتوريكو الأربعاء في الجولة الأخيرة لمنافسات المجموعة الثالثة، بينما ودع المنتخب الصيني المضيف بخسارته أمام فنزويلا في مباراة حاسمة في المجموعة الأولى.

وخسر المنتخب التونسي أمام بورتوريكو بنتيجة 64-67، بينما سقط المنتخب الصيني أمام فنزويلا 59-72، وثبت المنتخب الصربي نفسه كأحد أبرز المرشحين لانتزاع اللقب من الولايات المتحدة، بتحقيقه فوزه الثالث في ثلاث مباريات، وذلك على حساب إيطاليا 92-77.

وكانت تونس، بطلة إفريقيا، قد خسرت أمام اسبانيا افتتاحا 62-101 ثم فازت على إيران 79-67، لكن خسارتها الثانية حرمتها نيل إحدى بطاقتي التأهل، وحجز بطاقة مباشرة للمشاركة في الألعاب الأولمبية المقبلة.

وكانت هذه المشاركة التونسية الثانية بعد نهائيات 2010 في تركيا، حيث خسرت مبارياتها الخمس.

وتفوقت بورتوريكو 38-32 في نهاية الشوط الأول، لكن لاعبي المدرب البرتغالي ماريو بالما صنعوا انتفاضة في الربع الثالث وتقدموا 55-52. وبدا رفاق العملاق صالح الماجري في طريقهم الى تحقيق الفوز عندما تقدموا 64-59 قبل 2,22 دقيقتين على نهاية الوقت، لكنهم أهدروا محاولات عدة لاسيما من الماجري ومكرم بن رمضان.

وفي ظل التعادل 64-64، جاءت ثلاثية غاري براون قبل 5,1 ثوان على نهاية الوقت قاتلة، عجز بن رمضان عن معادلتها في الثانية الأخيرة.

وقال براون الذي منحت محاولته منتخب بلاده بطاقة العبور "وثق بي الشبان في الدقيقة الأخيرة. من الرائع تسجيلها. قاتلنا وقاتلنا".

وكان رينالدو بالكمان الأفضل تسجيلا للفائز مع 14 نقطة و9 متابعات.

ولدى تونس، سجل الماجري، اللاعب السابق لدالاس مافريكس الأميركي 14 نقطة و9 متابعات، بن رمضان 12 نقطة و9 متابعات، عمر عبادة 14 نقطة و5 متابعات و4 تمريرات حاسمة والاميركي الاصل مايكل رول 13 نقطة و5 متابعات و5 تمريرات حاسمة.

وقال رول بعد الخسارة "الأمر مؤلم جدا. الرياضة جنونية. هي مليئة بالسعادة والألم. عملنا كثيرا وخسرنا بفارق بسيط".

وفي المجموعة نفسها، تفوقت إسبانيا المتأهلة بعد فوزين على تونس وبورتوريكو، على المنتخب الإيراني بصعوبة بنتيجة 73-65، بعدما كان التعادل سيد الموقف قبل دقيقة و31 ثانية من نهاية اللقاء.

وودعت إيران بطلة آسيا في ثلاث مناسبات (2007، 2009 و2013) البطولة بعد خسارتين أمام بورتوريكو وتونس.

وكان الإسباني مارك غاسول، المتوج بلقب الدوري الأميركي للمحترفين الموسم الماضي مع تورونتو رابتورز الكندي، أفضل مسجل في اللقاء برصيد 16 نقطة اضافة لست متابعات وثلاث تمريرات حاسمة.

وفي الدور الثاني، ستكون إسبانيا المتوجة بكأس العالم 2006 وبطلة أوروبا ثلاث مرات (2009، 2011، 2015) ضمن المجموعة التي تضم صربيا وإيطاليا وبورتوريكو.

وحسمت صربيا صدارة المجموعة الرابعة بفوزها على إيطاليا، لتنهيها في الصدارة بالعلامة الكاملة (ست نقاط)، علما بأن المنتخبين كانا ضامنين للتأهل بنهاية الجولة الثانية.

ولعب مهاجم ساكرامنتو كينغز الأميركي بوغدان بوغدانفويتش (27 عاما) دورا رئيسيا في فوز صربيا بتسجيله 31 نقطة بينها ست ثلاثيات، فيما كان دانيلو غاليناري لاعب أوكلاهوما سيتي ثاندر الأميركي، الأفضل لدى إيطاليا مع 26 نقطة.

وفي مباراة حماسية بين منتخبين فقدا الأمل بالتأهل، فازت أنغولا على الفيليبين 84-81 ضمن المجموعة عينها. سجل للفائز فالديليسيو جواكيم 20 نقطة وللفيليبين الأميركي الأصل أندري بلاتش 23 نقطة و12 متابعة.

- الصين تبكي جماهيرها -

الى ذلك، أحزن المنتخب الصيني 1,4 مليار نسمة، بتوديع البطولة المقامة على أرضه حتى 15 أيلول/سبتمبر من الدور الأول، بخسارته في المباراة المفصلية ضد فنزويلا التي انضمت الى بولندا في التأهل عن المجموعة.

وبعدما افتتح أصحاب الأرض البطولة بفوز على ساحل العاج، سقطوا في الجولة الثانية أمام بولندا بعد التمديد، وكانوا بحاجة للفوز اليوم.

لكن بطل آسيا 16 مرة (رقم قياسي) وجد نفسه بمواجهة دفاع قوي محكم من الضيوف.

واعتبر المدرب لي نان أن لاعبيه لم يتعافوا من الخسارة أمام بولندا، موضحا "حاولنا إيجاد العقلية المناسبة واللعب بثقة، لكن شيئًا ما بقي في تلك المباراة (بولندا)، الخسارة (اليوم) صعبة جدًا". 

وحققت بولندا فوزها الثالث على حساب ساحل العاج 80-63. وسجل آدم فاتسينسكي 16 نقطة لبولندا، وتشارلز أبوو 23 نقطة لساحل العاج.

- الأرجنتين بالعلامة الكاملة -

وستكون بولندا وفنزويلا في مجموعة الأرجنتين وروسيا في الدور الثاني.

وحسمت الأرجنتين صدارة مجموعتها الثانية في الدور الأول، بفوز صعب على روسيا 69-61، بعدما حقق كل منهما فوزين في في أول مباراتين على حساب كل من كوريا الجنوبية ونيجيريا.

وكان الأرجنتيني فاكوندو كمباسو لاعب ريال مدريد الاسباني أفضل مسجل في اللقاء مع 21 نقطة وست متابعات وسبع تمريرات حاسمة.

في المقابل، قدمت نيجيريا عرضا قويا وهزمت كوريا الجنوبية 108-66.

وقال المدرب الكوري كيم سانغ شيك "توقعنا قساوة كبيرة تحت السلة، وتعاملنا جيدا معها في البداية، لكن فقدنا الايقاع مع مرور الوقت".

وكان مايكل أريك افضل مسجل لنيجيريا مع 17 نقطة و9 متابعات في 18 دقيقة، وغونا را (الأميركي الاصل ريكاردو راتليف) الأفضل لدى كوريا مع 18 نقطة و11 متابعة.

وتوزع الفرق الـ16 المتأهلة الى الدور الثاني على أربع مجموعات، تضم كل منها أربعة منتخبات بينها منتخبان متأهلان عن المجموعة ذاتها في الدور الأول. ويخوض كل منتخب مباراتين في الدور الثاني (لا يواجه المنتخب الذي لعب ضده في الدور الأول)، على أن يتأهل صاحبا المركز الأول والثاني في كل مجموعة الى ربع النهائي. يشار الى أن النتائج التي حققها كل منتخب في الدور الأول، يحملها معه الى الثاني.