قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الكرواتي روبرت بروزينيتشكي استقالته من منصبه مدربا للمنتخب البوسني لكرة القدم عقب الخسارة أمام أرمينيا 2-4 الأحد في يريفان في الجولة السادسة من منافسات المجموعة العاشرة في تصفيات كأس أوروبا 2020.

وقال بروزينيتشكي عقب المباراة "لقد تحدثت مع الجميع و (...) أستقيل من منصبي. عندما توليت هذا المنصب أعتقدت أننا سنتأهل لنهائيات كأس الامم الاوروبية. لقد فشلنا".

وأضاف في تصريح نقله الاتحاد البوسني لكرة القدم "سيحظى خلفي بفرصة لإعداد الفريق لدوري الأمم، لم أعد مدربا (للمنتخب البوسني)".

ويحتل المنتخب البوسني المركز الرابع في المجموعة العاشرة برصيد 7 نقاط خلف إيطاليا (15 نقطة) وفنلندا (12 نقطة) وأرمينيا (9 نقاط) قبل أربع جولات من ختام التصفيات.

وعيِّن بروزينيتشكي مدربا للمنتخب البوسني في كانون الثاني/يناير 2018 خلفًا لمحمد بازداريفيتش الذي فشل في قيادته إلى نهائيات كأس العالم 2018. واختير نجم كرة القدم اليوغسلافية والكرواتية السابق (50 عاما) "بالإجماع" من قبل اللجنة التنفيذية للاتحاد البوسني لكرة القدم.

ولعبت الخبرة التدريبية الدولية لبروزينيتشكي الذي عمل مساعدا لمدرب كرواتيا (2006-2010) ثم مدربا لمنتخب أذربيجان (2014-2016)، دورا في اختياره للإشراف على الإدارة الفنية للبوسنة.

كما درب النجم السابق لريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين، النجم الأحمر بلغراد (2010-2012)، النادي الذي فاز معه بدوري أبطال أوروبا عام 1991.

وأشرف بروزينيتشكي أيضا على تدريب فريق قيصري سبور التركي (2012-2013).

منذ استقلالها في عام 1992، تأهلت البوسنة مرة واحدة فقط إلى الأدوار النهائية للبطولات الكبرى وكانت كأس العالم 2014 في البرازيل. وقتها كان صفوت سوسيتش مدربا لها قبل أن يخلفه بازداريفيتش أواخر عام 2014.