قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بات الإسباني مارك ماركيز (هوندا) على عتبة لقبه السادس في بطولة العالم للدراجات النارية، بفوزه الأحد في فئة "موتو جي بي" ضمن المرحلة الرابعة عشرة، جائزة إسبانيا الكبرى.

ورفع ماركيز رصيده من الانتصارات هذا الموسم الى ثمانية مع تبقي خمس مراحل على نهاية البطولة، منهيا السباق الإسباني الذي فاز به للمرة الرابعة تواليا، بفارق نحو خمس ثوانٍ عن الإيطالي أندريا دوفيتسيوزو (دوكاتي).

وبنتيجة سباقه الرقم 200 & في مختلف الفئات، وسع ماركيز المتصدر الفارق عن دوفيتسيوزو في الترتيب العام الى 98 نقطة، وبات يحتاج الى فوز واحد لضمان لقبه السادس في مسيرته والرابع تواليا في بطولة العالم.

وقال ماركيز (26 عاما) بعد فوزه "كنت مقتنعا باستراتيجيتي (...) قمت بالضغط في البداية، وسعت الفارق الى أربع أو خمس ثوانٍ، ولم أكن في حاجة الى الضغط بعد ذلك"، علما بأنه عبر خط النهاية بطريقة استعراضية وقوفا على دراجته النارية البرتقالية اللون.

وتابع "أنا سعيد بهذا الفوز. يبدو سهلا، لكن في نهاية المطاف نحن نعمل بجدّ. تعرضنا لحادث الجمعة، لذا نضغط بشكل دائم. نعرف أن دوفيتسيوزو لا يستسلم".

وأنهى ماركيز السباق بفارق 4,836 ثانية عن منافسه الإيطالي، بينما حل الأسترالي جاك ميلر (دوكاتي) ثالثا بفارق 5,430 ثوانٍ.

وحقق دوفيتسيوزو عودة كبيرة في السباق اذ انه انطلق من المركز العاشر، من دون أن يكون ذلك كافيا ليعزز حظوظه في انتزاع اللقب هذا العام من ماركيز.

- بايندر في موتو 2 -

وفي فئة موتو 2، عزز الشقيق الأصغر لمارك، أليكس ماركيز (كاليكس) صدارته للترتيب العام على رغم حلوله ثالثا خلف الجنوب إفريقي براد بايندر (كاي تي أم) الفائز، والإسباني خورخي نافارو ("سبيد آب") الثاني.

وحقق بايندر، بطل العالم لفئة "موتو 3" عام 2016، فوزه الثاني في فئة "موتو 2" هذا العام. أما نافارو، فانتزع المركز الثاني في الترتيب العام على حساب مواطنه أوغستو فرنانديز (كاليكس) الفائز في السباقين الماضيين، بعد اكتفائه اليوم بالمركز 22 اثر سقوطه في اللفة الأولى.

وقال بايندر الذي أنهى السباق بفارق 0,787 ثانية عن أقرب منافسيه "تخلينا عن استراتيجيتنا التي كانت تقضي بالبقاء خلف دراجي المقدمة، في اللفة الثالثة عندما رأيت أنني تمكنت من خلق فارق ضئيل".

من جهته رأى ماركيز الذي بات يحظى بفارق 38 نقطة في صدارة الترتيب العام، أن السباق كان "مهما وصعبا مع الكثير من التغيرات في اتجاه الرياح. لكنني سعيد لما تحقق على صعيد البطولة".

وفي فئة موتو 3، كان الفوز من نصيب الإسباني آرون كانيت (كاي تي أم)، ليقلص الفارق الى نقطتين فقط مع متصدر الترتيب بطل العام الإيطالي لورنتسو دالا بورتا (هوندا) الذي حل في المركز الحادي عشر.

وقال كانيت (19 عاما) "استراتيجيتي كانت الضغط بأقوى ما يمكن من البداية. لقد كافحت للحفاظ على الإيقاع وفي النهاية حققت الفوز".

وحل ثانيا الياباني آي أوغورا (هوندا) في أول صعود له على المنصة في موسمه الأول الكامل في هذه الفئة.