قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعاد أندريا بيلوتي فريقه تورينو الى نغمة الفوز بعد خسارتين متتاليتين، بتسجيله هدفين قلبا تأخره أمام ضيفه ميلان الى فوز بنتيجة 2-1 في ختام المرحلة الخامسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم الخميس.

وعوّض بيلوتي بهدفين في غضون أربع دقائق (72 و76)، هدفا سجله البولندي كريستوف بيونتيك (18 من ركلة جزاء)، ليكبّد ميلان خسارته الثالثة هذا الموسم والثانية تواليا بعد سقوطه في المرحلة الماضية بهدفين نظيفين أمام جاره وخصمه اللدود إنتر.

وبهذه النتيجة، تراجع ميلان الى المركز الثالث عشر برصيد ست نقاط من خمس مباريات، بينما تقدم تورينو الى المركز السادس مع تسع نقاط.

وعلى رغم أن الضيوف كانوا الأفضل طيلة دقائق الشوط الأول، والأكثر سيطرة وتهديداً، لكن هدفهم الوحيد جاء من ركلة جزاء سددها بيونتيك في الدقيقة 18 بعد خطأ لورنتسو دي سيلفستري على البرتغالي رافايل لياو.

وهو الهدف الثاني للبولندي هذا الموسم، علماً أنه سجل تسعة أهداف مع الفريق الأحمر والأسود في الموسم الماضي خلال 18 مباراة، بعدما انضم إليه خلال فترة الانتقالات الشتوية آتيا من جنوى مقابل 36 مليون يورو.

وحاول ميلان زيادة غلته من الأهداف، لكن الحارس الدولي سالفاتوري سيريغو تعامل مع محاولاته بنجاح، وأخطرها للياو الذي سدد كرة رأسية خادعة (22) أبعدها الحارس بأطراف أصابعه، والثانية للتركي هاكان جالهان أوغلو بكرة قوية زاحفة أوقفها من على خط المرمى (24).

ولم يشهد الشوط الأوّل إلا فرصة يتيمة لأصحاب الأرض في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل عن ضائع بعد خروج خاطئ من الحارس الدولي جانلويجي دوناروما، لكن نجم تورينو بيلوتي أطاح بالكرة فوق العارضة بتسديدة من خارج منطقة الجزاء أمام مرمى مشرع.

- انقلاب الدقائق الأربع -

وفي مطلع الشوط الثاني، حاول لاعب خط وسط تورينو النيجيري أولا اينا معادلة النتيجة بعد مجهود فردي تلاعب خلاله بثلاثة مدافعين، لكن تسديدته القوية أبعدها دوناروما إلى ركنية (50).

ورد بيونتيك بتسديدة مرت قرب القائم الأيسر بعد تمريرة عرضية متقنة من أليسيو رامانيولي (54)، قبل أن ينقذ زميلهما المدافع الأرجنتيني ماتيو موساتشيو مرمى دوناروما من هدف محقق، بعدما قطع الكرة قبل وصولها إلى سيموني زازا المنفرد أمام المرمى الخالي (61).

ومع دخول المباراة الدقائق العشرين الأخيرة، أخذ بيلوتي المباراة على عاتقه، فقاد هجمة مرتدة تخطها خلالها مدافعين، وسدد من على حدود المنطقة بقوة لم يفلح دوناروما بالتعامل معها محرزاً هدف التعادل (72)، على وقع احتجاج من لاعبي ميلان انتهى&برفع الحكم ماركو غويدا البطاقة الحمراء في وجه الحارس الإسباني الاحتياطي بيبي رينا لنزوله إلى أرض الملعب.

وتفوق بيلوتي على نفسه مرة أخرى بعد تمريرة بينية مع زازا الذي سدد كرة قوية أبعدها دوناروما، فروّضها الأول لنفسه ولعبها مقصية خلفية في المرمى الخالي، رافعاً رصيده إلى أربعة أهداف في الموسم الحالي.

وأفلت تورينو من فرصتين لميلان في الوقت بدل الضائع، أولهما للعاجي فرانك كيسييه (90+3) الذي أطاح بالكرة فوق العارضة من تسديدة من داخل المربع الصغير، ورأسية لبيونتيك (90+5) أبعدها سيريغو ببراعة.

ويعود الفوز الأخير للـ"روسونيري" على أرض تورينو إلى التاسع من كانون الأول/ديسمبر 2012، عندما فاز 4-2.&

كما فشل مدرب ميلان ماركو جامباولو للمرة العاشرة بتحقيق الفوز على مدرب تورينو والتر ماتزاري في المواجهات المباشرة بينهما، حيث خسر ست مرات وتعادلات في أربع.

ملخص المباراة: