قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عبر المدرب الأرجنتيني دييغو مارادونا عن فرحته بالانتصار الأول الذي حققه مع نادي خيمناسيا لابلاتا على طريقته الخاصة التي تعكس شخصيته العاشقة لكل ماهو مميز.

وكان خيمناسيا لابلاتا قد حقق فوزه الأول منذ تولي مارادونا مهام جهازه الفني قبل نحو شهر، وكان ذلك على حساب نادي غودوي كروز بنتيجة أربعة اهداف لهدفين ضمن الجولة التاسعة من بطولة الدروي الأرجنتيني ، مما سمح له بالهروب من المركز الأخير الذي اصبح يحتله غودوي كروز.

هذا وتداولت وسائل الإعلام العالمية "مقطع فيديو" يظهر خلاله مارادونا وهو يقوم بأداء رقصة غريبة داخل غرف الملابس ، وسط تصفيقات حارة من اللاعبين ، حيث بدت تعابير الفرحة ظاهرة على محياه بعد الانتصار الأول الذي حققه مع فريقه الجديد ، والذي خلصه من الضغط النفسي ومنحه حافزاً معنوياً قوياً لتحقيق انتصارات اخرى في قادم الجولات لتفادي شبح الهبوط.

وكشفت حركات مارادونا الراقصة بأنه فقد الكثير من لياقته ، بعدما تقدم في السن و اقترب من دخول عامه الستين ، بالإضافة الى زيادة وزنه و خضوعه لأكثر من عملية جراحية منذ اعتزاله.

يشار الى أن مارادونا قد عمل خارج الأرجنتين خلال الأعوام الاخيرة ، وهو ما جعله يحظي بترحيب حار من قبل الجماهير و وسائل الإعلام في البلاد بعد عودته لتولي تدريب خيمناسيا لابلاتا الصيف الماضي .

شاهد الفيديو: