قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يبدو لويس هاميلتون واثقا من قدرته على اللحاق بالألماني مايكل شوماخر، بطل العالم سبع مرات، ليصبح ثاني سائق فقط يتوج بلقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات ست مرات لكن السائق البريطاني سيتعين عليه القيام بشيء مميز لتحقيق هذا الإنجاز في سباق جائزة المكسيك الكبرى يوم الأحد المقبل.

وتسود توقعات بأن يحاول فريقا فيراري ورد بول وكذلك الفنلندي فالتيري بوتاس زميله في فريق مرسيدس، دفع السائق البريطاني للانتظار حتى السباق التالي في تكساس، في الأسبوع الذي يليه، لكي يقترب خطوة أخرى من الرقم القياسي المسجل باسم شوماخر والذي يضم سبعة ألقاب.

ويحتل بوتاس، وهو المنافس الوحيد لهاميلتون، المركز الثاني في الترتيب العام متأخرا بفارق 64 نقطة عن هاميلتون الذي سيحتاج إلى تسجيل نقاط تزيد بفارق 14 نقطة عن زميله الفنلندي.

وهذا يعني أن الإنهاء على منصة التتويج هو الحد الأدنى، إذا ما أراد السائق البالغ من العمر 34 عاما ضمان حسم اللقب قبل ثلاثة سباقات على ختام البطولة لكن التاريخ يرجح صعوبة ذلك.

فالسائق البريطاني لم يكن ضمن الثلاثة الأوائل في سباق المكسيك منذ أن فاز بنسخة 2016 على حلبة هرمانوس رودريجيز في مكسيكو سيتي وهي أكثر حلبات بطولة العالم ارتفاعا وتعلو بفارق 2285 مترا فوق مستوى سطح البحر.

وقال هاميلتون عقب سباق اليابان "أعتقد بشكل عام أن سباق المكسيك يعد أسوأ سباق بالنسبة لنا على مدار العام بسبب طريقة تجهيز سياراتنا. سيكون الأمر صعبا لنا".

واتفق معه توتو فولف رئيس فريق مرسيدس والذي قال "لن تكون السباقات الأربعة المتبقية سهلة ونتوقع أن يكون سباق المكسيك الأصعب على الإطلاق بالنسبة لنا".

وإذا واجه مرسيدس البطل صعوبة في سباق المكسيك، كما حدث في العامين الماضيين، فبوسع فيراري ورد بول استغلال الفرصة.

ويسعى الهولندي ماكس فرستابن سائق رد بول لتحقيق ثلاثية لا سابق لها على حلبة المكسيك بعد أن سبق له الفوز في 2017 و2018.

وانطلق أحد سائقي فيراري، وهما سيباستيان فيتل وشارل لوكلير، من المركز الأول في آخر خمسة سباقات. ومنذ عودة سباق المكسيك إلى جدول فورمولا 1 في 2015 كان المتوج باللقب هو من انطلق من الصف الأول.

وغاب سائقا مرسيدس عن منصة التتويج في سباق العام الماضي بينما احتل هاميلتون المركز التاسع في 2017.

وإذا كان فرستابن، الذي فاز مرتين هذا العام مع فريقه رد بول المدعوم بمحركات هوندا، قد قلل من شأن فرصه في الفوز، فإن المتشككين سيتذكرون أنه فعل ذلك أيضا العام الماضي.

ونقل موقع موتور سبورت دوت كوم عن السائق الهولندي قوله عقب سباق جائزة اليابان الكبرى "لا أعتقد أن هناك ولو حلبة واحدة هذا الموسم كان بإمكاننا أن نظهر فيها بصورة أفضل مما قدمناه بالفعل.

"أعتقد أن أقصى ما يمكن تحقيقه في الوقت الحالي، أن نقترب من منصة التتويج أو نصعد عليها في كل سباق قادم".

ولم ينتصر أي سائق من فيراري في سباق المكسيك منذ 1990 وهي إحصائية ملفتة قبل أن تدرك أن السباق نفسه غاب عن جدول فورمولا 1 لمدة 23 عاما حتى 2015. لكن البشائر تبدو واعدة الآن.

ففريق فيراري هو الأسرع بين كافة الفرق خلال لفة واحدة وفي المسارات المستقيمة.

وسيخوض هاميلتون وبوتاس، الفائز في اليابان، سباق المكسيك دون اعتبارات مصلحة الفريق بعد أن حسم مرسيدس لقب الصانعين للمرة السادسة على التوالي. وجمع مرسيدس بين لقبي الصانعين والسائقين للعام السادس على التوالي أيضا في انجاز لا سابق له.

ونفدت تذاكر آخر سباقين متتاليين في الموسم وذلك للعام الخامس على التوالي. وسيكون سيرجيو بيريز سائق ريسنج بوينت السائق المكسيكي الوحيد على الحلبة يوم الأحد المقبل عند الانطلاق.