قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عاقب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) بلغاريا بخوض مباراتها القادمة على أرضها بدون جماهير بالإضافة لغرامة قدرها 75 ألف يورو (83 ألف دولار) بعد إدانة بعض مشجعيها بتوجيه إساءات عنصرية إلى لاعبي إنكلترا.

وتوقفت المباراة التي فازت بها إنجلترا 6-صفر على بلغاريا في صوفيا بتصفيات بطولة أوروبا 2020 يوم 15 أكتوبر تشرين الأول مرتين بعد أن أطلقت الجماهير البلغارية هتافات القردة ضد اللاعبين الإنكليز السود.

وبعد هذه الواقعة، استقال بوريسلاف ميهايلوف رئيس الاتحاد البلغاري لكرة القدم وكراسيمير بالاكوف مدرب المنتخب الوطني وحددت السلطات 16 مشتبها واعتقلت 12.

وستطبق العقوبة على مباراة بلغاريا في التصفيات ضد جمهورية التشيك يوم 17 نوفمبر تشرين الثاني.

كما عاقب اليويفا بلغاريا بإقامة مباراة إضافية أمام مدرجات خالية لكن مع إيقاف التنفيذ لمدة عامين وأمر الاتحاد البلغاري بوضع لافتة تحمل كلمات "لا للعنصرية" بجانب شعار اليويفا.

وعوقبت بلغاريا بغرامة إضافية قدرها عشرة آلاف يورو بسبب التشويش على النشيد الوطني بينما تدفع إنكلترا خمسة آلاف يورو للسبب نفسه.