مدد الاتحاد الإسباني لكرة القدم وشركة التجهيزات الرياضية الألمانية "أديداس" شراكتهما حتى عام 2030، على الرغم من تهكم متابعي شبكات التواصل الاجتماعي من القميص الجديد لـ"لاروخا".

ووفقا لبيان صادر عن أديداس ينتهي العقد الحالي بين الطرفين عام 2026 وسيكمل هذا التمديد "أربعة عقود من أحد أكثر النجاحات الاستثنائية مع المنتخبات الوطنية لكرة القدم".

ولم يتم الكشف عن التفاصيل المالية للعقد الذي جاء الإعلان عن تمديده اثر تقديم المنتخب الإسباني قميصه الجديد، ما تسبب في حدوث سلسلة من التعليقات الساخرة على شبكة تويتر.

وتساءل موقع "فوت نيوز" على صفحته على "تويتر" "ماذا فعلت أديداس بقميص إسبانيا الجديد"؟، في حين رأى أحد المتابعين أن "الشركة ارتكبت خطأ فادحاً بتدنيس قميص إسبانيا".

وسيرتدي المنتخب الإسباني القميص للمرة الأولى مساء الجمعة في المباراة أمام مالطا ضمن منافسات المجموعة السادسة المؤهلة إلى نهائيات كأس أوروبا 2020.