قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شنت البرتغاليتان كاتيا وألما شقيقتا كريستيانو رونالدو مهاجم نادي يوفنتوس هجوماً عنيفاً على مدرب الفريق الإيطالي ماوريسيو ساري بعد استبداله لشقيقهما امام أي سي ميلان في الجولة الثانية عشرة من بطولة الدوري الإيطالي .

وكان ساري قد أخرج رونالدو بعد مرور عشر دقائق فقط من بداية الشوط الثاني، مما أغضب اللاعب وقرر مغادرة الملعب قبل نهاية المباراة.

هذا وبرر ساري قرار استبدال رونالدو بكون الأخير يعاني من إصابة في الركبه ، غير ان اللاعب البرتغالي قد كذب هذا الأمر عندما شارك أساسياً وسجل ثلاثية منتخب بلاده في شباك ليتوانيا في تصفيات كأس أمم أوروبا 2020 .

وبحسب ما اوردته صحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" الإيطالية، فإن الشقيقتين استغلتا "ثلاثية رونالدو" للرد على ساري ، وتحذيره من الطريقة التي يتعامل بها مع شقيقهما .

ونشرت كاتيا عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورة لها مع رونالدو وقد علقت عليها :" لا تعبث معه " ، اما الشقيقة الأخرى فقد نشرت على حسابها مغردة :" انه لائق ، فماذا تقول الآن ؟ ، حيث ارفقت مع تغريدتها صورة لشقيقها وعليها هاشتاق بـ 14 هدفاً ، في إشارة إلى الرصيد التهديفي الذي حققه رونالدو حتى الآن، و الذي يعكس أداءه الفني المتميز ولياقته العالية.

من جهة اخرى، برر مدرب المنتخب البرتغالي فرناندو سانتوس قرار استبداله لرونالدو قبل خمس دقائق من نهاية لقاء ليتوانيا بأنه كان استبدالاً تكتيكياً لا علاقة له بلياقة اللاعب ، مؤكداً بأنه بخير .

الى ذلك بدأت التقارير تتحدث عن مستقبل رونالدو مع يوفنتوس بعد توتر علاقته بمدرب الفريق وتصرفه غير اللائق ، والذي احدث نوعا من الغضب لدى مسؤولي النادي ، مشيرة الى أن عدم مشاركة رونالدو أساسياً وبإنتظام مع الفريق ، سوف يدفعه الى التفكير في تغيير الاجواء والرحيل عن تورينو .

يشار الى أن عدداً من التقارير قد رشح رونالدو بالانتقال إلى نادي إنتر ميامي الاميركي الذي يمتلكه النجم الإنكليزي الاسبق دافيد بيكهام.