يخوض الشارقة اختبارا صعبا للحفاظ على الصدارة بغياب نجمه المصاب البرازيلي إيغور كورنادو عندما يحل ضيفا على الظفرة الجمعة في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الاماراتي لكرة القدم، والتي تشهد أيضا "دربي" العين والوحدة.

وتعرض كورنادو لقطع في العضلة الضامة خلال المباراة أمام حتا في دور الـ16 لمسابقة الكأس، ما سيبعده عن الملاعب لما يقارب الشهرين.

ويعد البرازيلي (27 عاما) هذا الموسم أحد أهم لاعبي حامل اللقب، اذ ساهم بـ14هدفا من 23 لفريقه (سجل سبعة وله سبع تمريرات حاسمة).

وشهدت المرحلة العاشرة تعادل الشارقة مع عجمان 1-1، ما قلص الفارق مع شباب الأهلي الثاني الذي فاز على خورفكان بثنائية نظيفة، إلى نقطة واحدة (24 للشارقة مقابل 23 لشباب الأهلي).

وأقر مدرب المتصدر عبد العزيز العنبري بأن "غياب إيغور خسارة كبيرة للشارقة والدوري، ومن الصعب تعويض لاعب بحجمه. لكن علينا توقع مثل هذه الأمور في كرة القدم"، مبديا ثقته الكبيرة بلاعبيه الآخرين.

وأضاف "سنواصل المشوار بمنتهى القوة والتركيز اعتبارا من لقاء الظفرة"، والذي رأى أنه سيكون في مواجهة "فريق صعب. نعلم انه سيلعب أمامنا بروح عالية، مثلما شاهدناه خلال الفترة الماضية، كما ان مبارياتنا معه تشهد دائما ندية كبيرة".

وفاز الظفرة على الشارقة في آخر لقاء بينهما بنتيجة 2-1 في نصف نهائي مسابقة الكأس الموسم الماضي، قبل أن يخسر أمام شباب الأهلي في النهائي بالنتيجة ذاتها.

ولا يزال الشارقة الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن في المراحل العشر الأولى من الموسم، اذ حقق سبعة انتصارات وثلاثة تعادلات.

من جهته، حصد الظفرة سبع نقاط في آخر ثلاث مباريات، منها الفوز على العين على أرض الأخير للمرة الأولى في تاريخه، ليصعد الى المركز السابع برصيد 14 نقطة.

وأدت الطفرة الأخيرة للظفرة الى ازدياد طموحات مدربه الصربي فوك رازوفيتش بمواجهة الشارقة، معلنا ان هدف فريقه "حصد النقاط الثلاث".

وأكد "لا يوجد مستحيل في كرة القدم، وعلينا الاجتهاد لنحقق هدفنا من المباراة".

ويخوض العين الرابع (18 نقطة) الاختبار الأقوى بين فرق المقدمة عندما يحل الجمعة أيضا ضيفا على الوحدة السادس (14 نقطة) في مباراة يطلق عليها "كلاسيكو الامارات" نظرا للمنافسة التقليدية بين الفريقين.

ويدخل الفريقان المباراة وهما ليسا في أفضل أحوالهما الفنية، بعد خسارة العين أمام الظفرة في المرحلة الماضية ما أدى الى إقالة مدربه الكرواتي ايفان ليكو وتعيين العراقي غازي فهد بديلا موقتا. أما الوحدة الذي كان مرشحا ليكون أحد المنافسين على اللقب هذا الموسم، فيحتل حاليا المركز السادس فقط، بعد فوزه على الاتحاد كلباء 2-1 في المرحلة الماضية.

واستعاد العين بعض معنوياته بتخطيه دبا الحصن (درجة ثانية) بهدفين نظيفين في دور الـ16 لمسابقة الكأس، بينما ودّعها الوحدة بخسارته أمام جاره الجزيرة 2-3.

وسيكون على شباب الأهلي الثاني عدم التفريط بأي نقطة عندما يستضيف الجمعة اتحاد كلباء العاشر (10 نقاط)، ليستعد بشكل مثالي لخوض مباراتين من العيار الثقيل قبل نهاية مرحلة الذهاب أمام العين والشارقة.

ويلعب الخميس أيضا، عجمان الحادي عشر (تسع نقاط) مع حتا الثالث عشر (ثماني نقاط)، والجمعة بني ياس التاسع (11 نقطة) مع الجزيرة الثالث (20 نقطة)، والنصر الخامس (17 نقطة) مع الفجيرة الثاني عشر (تسع نقاط)، وخورفكان الرابع عشر الأخير (أربع نقاط) مع الوصل الثامن (12 نقطة).