تذوق الوداد البيضاوي المغربي طعم الفوز لأول مرة هذا الموسم في مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، بفوزه على ضيفه بريميرو أوغوستو الأنغولي 4-1 السبت على ملعب "محمد الخامس" في العاصمة الاقتصادية للمغرب الدار البيضاء، ضمن الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثالثة لدور المجموعات (ثمن النهائي).

وفرض المهاجم أيوب الكعبي نفسه نجما للمباراة الأخيرة له مع الوداد بعد انتهاء إعارته من هيبي الصيني، بتسجيله هاتريك في الدقائق (29 و79 و90+2)، وأنقذ رأس المدرب الصربي زوران مانولوفيتش الذي كان مهددا بالإقالة. وأضاف ويلسون بينتو غاسبار الرابع (84 بالخطأ في مرمى فريقه)، فيما سجل البرازيلي طوني (68) الهدف الوحيد لبريميرو.

وعزز الوداد البيضاوي موقعه في المركز الثاني برصيد خمس نقاط بفارق نقطتين خلف ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي الذي عزز صدارته بفوز ثمين على مضيفه اتحاد العاصمة الجزائري 1-صفر الذي تجمد رصيده عند نقطتين بفارق نقطة أمام بريميرو.

وقال قائد الوداد ابراهيم النقاش "المباراة تعتبر الانطلاقة الحقيقية للفريق، كان لا بد من الفوز لكون المباراة على أرضنا وبين جمهورنا كما كان لزاما تعويض فقدان نقطتين في اللقاء السابق بعد التعادل ضد ماميلودي صنداونز" الجنوب إفريقي.

وأضاف "اللاعبون قدموا ما عندهم إذ كانوا يدركون ان الفريق لخصم صعب المراس، وبدأنا اللقاء على نحو مثالي وتقدمنا، ثم بحثنا عن هدف التعزيز لكننا تلقينا التعادل اثر هجمة مرتدة، ولكن جهود الفريق أثمرت اذ قمنا بتصحيح الأمور في الوقت المتبقي واستعدنا التفوق والفوز لنعيد البسمة الى جمهورنا".

ودخل "وداد الأمة" المباراة بمعنويات مهزوزة ولا سيما بعد خسارته الدربي المحلي امام جاره الرجاء، فضلاً عن معاناته لغياب العديد من لاعبيه بسبب الإصابة، لهذا فرض الفريق الأحمر سطوته منذ البداية، لكن الفرصة الأولى كانت للفريق الأنغولي بعدما نابت العارضة عن الحارس أحمد رضا التكناوتي في التصدي لرأسية البرازيلي طوني (5).

ودانت السيطرة المطلقة لأصحاب الأرض المدعومين بنحو 40 ألف متفرج، حيث كان الجناحان بديع أووك وإسماعيل الحداد مصدر الخطورة الى ثنائي الهجوم الكعبي ووليد الكرتي الذي انفرد وسدد جانب المرمى (11).

ومن هجمة منسقة لعب الحداد كرة بالعرض فأبعدها الحارس الأنغولي جيرسون لتتهيأ أمام الكعبي فروضها وسددها زاحفة قوية في قلب المرمى (29).

وتخلى الضيوف عن حذرهم في الشوط الثاني، وسدد سيلاس ساتونهو من خارج المنطقة كرة قوية أبعدها التكناوتي الى ركنية (49).

وتراجع لاعبو الوداد على نحو غير مبرر ما سمح للأنغوليين في تهديد مرماهم على نحو مستمر، ومن احدى المرتدات وصلت الكرة الى جوب الذي لعبها بالعرض لطوني فارتقى وحولها برأسه الى الشباك (68).

وعاد الوداد لصناعة الخطورة ولعب الكعبي براسه كرة قوية صدها الحارس جيرسون (70)، كما سدد جبران كرة "على الطاير" ابعدها جيرسون (72)، ولعب بدر كدارين الكرة من ركلة حرة ساقطة خلف حائط صد الفريق الأنغولي ولعبها الكعبي براسه ذكية الى الى قلب المرمى مستغلاً الخروج الخاطئ لجيرسون من مرماه (79).

وواصل الفريق المغربي ضغطه وأضاف الهدف الثالث عبر مدافع بريميرو أوغوستو ويلسون بالخطأ في مرمى فريقه بعدما حاول ابعاد كرة عرضية لعبها عبد اللطيف نصير (84).

واحتسب الحكم الزامبي جاني سيكازوي ركلة جزاء للوداد اثر خطأ من لويس دانيلسون على أيمن الحسوني، انبرى لها الكعبي وسجلها الى يمين الحارس (90+2).

ملخص مباراة الوداد وبيترو أتلتيكو: