قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واصل فريق ليفربول زحفه نحو لقبه الاول منذ ثلاثة عقود، بفوزه الكبير السبت على ضيفه ساوثمبتون 4-صفر، ضمن المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم.

وسجل الاهداف أليكس أوكسلايد-تشامبرلاين (47)، جوردان هندرسون (60)، والمصري محمد صلاح (72 و90).

وهو الفوز العشرون تواليا لليفربول على ارضه ليعادل بذلك رقم مانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين، والذي حققه بين عامي 2011 و2012.

ولم يخسر بطل أوروبا طيلة البطولة أي نقطة على أرضه، كما انه لم يفرط سوى بنقطتين من أصل 75 ممكنة في مجمل المباريات، وذلك بتعادله مع مانشستر يونايتد في 20 تشرين الاول/اكتوبر الماضي بهدف لمثله، فيما تعود خسارته الأخيرة إلى الثالث من كانون الثاني/يناير 2019 حينما سقط أمام مانشستر سيتي 1-2.

ووسع ليفربول الفارق إلى 22 نقطة موقتا، مع أقرب منافسيه مانشستر سيتي بانتظار مباراة الأخير مع مضيفه توتنهام الأحد، بعدما رفع رصيد إلى 72 نقطة. في الوقت الذي أصبح فيه ساوثمبتون حادي عشرا برصيد 31 نقطة.

وبات ليفربول بحاجة إلى 21 نقطة فقط من المباريات الـ13 المتبقية من عمر البطولة ليضمن لقبه التاسع عشر، وإذا ما استمر الريدز بالسير على نفس المنوال من الانتصارات المتتالية فإنه سيكون قادرا على حسم اللقب في المرحلة الثانية والثلاثين أي قبل ست جولات من نهاية الدوري الممتاز.

ظهر أصحاب الأرض بشكل سيئ في الشوط الأول، وكان بإمكان ساوثمبتون أن يتقدم خلاله، لكن دانيال اينغز أضاع هدفا محققا بعد مواجهته للبرازيلي أليسون بيكير (40).

وانقلب الوضع رأسا على عقب، إذ لم يحتاج تشامبرلاين أكثر من دقيقة ونصف من انطلاق الشوط الثاني، لكسر التعادل السلبي، وهز شباك فريقه الأسبق، بعدما افتتح التسجيل من تسديدة من على خط منطقة الجزاء الى يمين الحارس أليكس مكارثي، مستثمرا تمريرة زميله البرازيلي روبرتو فيرمينو (47).

ووصف مدرب الفريق الألماني التغيير الذي حصل لفريق مع بداية الشوط الثاني، بأنه "أمر مذهل للغاية".

وقال "منافسنا كان صعبا للغاية، كانوا يريدون هزيمتنا".

وأضاف "علينا ان نرمي كل شيء وراءنا، لكن علينا ايضا ان لا نأخذ هذا الأمر كموضوع حتمي ولا حتى لثانية واحدة".

وتألق فيرمينو مرة ثانية بعد مجهود فني رائع، دخل على إثره إلى داخل المنطقة ومرر كرة حاسمة ثانية، إلى هندرسون المتحفز أمام المرمى، فاستقبلها بتسديدة خاطفة (60).

وحسم صلاح النتيجة لمصلحة ليفربول بعد تمريرة بعيدة من الحارس البرازيلي إلى هندرسون الذي دخل من الجهة اليمنى ومررها إلى المصري الذي اقتحم منطقة الجزاء وسدد من تحت الحارس (72).

وتابع فيرمينو وصلاح تفوقهما حيث مرر البرازيلي كرة لزميله عند باب المرمى ما أحدث دربكة فلعبها صلاح من فوق الحارس (90).

- روديغر ينقذ تشلسي من الخسارة -

وخرج تشلسي بالتعادل الايجابي 2-2 امام مضيفه ليستر سيتي بفضل ثنائية لمدافعه الالماني انتونيو روديغر.

وفشل ليستر بسبب هذا التعادل بتضييق الخناق على مانشستر سيتي الثاني وبات يبتعد عنه بفارق نقطتين في المركز الثالث برصيد 49 نقطة، فيما أتاح تشلسي الفرصة لكل من توتنهام وولفرهامبتون ومانشستر يونايتد للاقتراب منه في المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة الى دوري الابطال، إذ في رصيده 41 نقطة مقابل 34 لكل من الفرق الثلاثة الاخرى.

وفي خطوة غريبة، أبقى المدرب فرانك لامبارد الحارس الاسباني كيبا اريسابالاغا على مقاعد البدلاء وأشرك بدلا منه الارجنتيني ويلي كاباييرو في التشكيلة الاساسية.

وبات كاباييرو (38 عاما و126 يوما) أكبر لاعب يخوض منافسات الـ "برمير ليغ" هذا الموسم وفق موقع اوبتا للاحصاءات.

وافتتح تشلسي التسجيل في الدقيقة الاولى من الشوط الثاني بعدما رفع مايسون ماونت الكرة من ركنية تابعها روديغر رأسية في مرمى الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل (46).

وعادل الشاب هارفي بارنز لفريق المدرب الايرلندي الشمالي براندن رودجرز، عندما سدد كرة بيمناه من داخل المنطقة ارتدت من احد المدافعين قبل أن تستقر على يسار كاباييرو (54).

وسرعان ما تقدم ليستر بطل انكلترا عام 2016 بالنتيجة عن طريق المدافع بن شيلويل الذي وصلته كرة خالصة من مشارف المنطقة الى داخلها من البلجيكي يوري تيليمنز، فتابعها الانكليزي غير المراقب في الشباك بسهولة (64).

وسجل روديغر هدفه الشخصي الثاني وللبلوز حيث كان الممرر ماونت مجددا بعدما رفع الكرة من ضربة حرة تابعها الدولي الالماني رأسية ساقطة (71). وبات روديغر أول مدافع يسجل ثنائية لتشلسي في الدوري الانكليزي منذ جون تيري امام فولهام عام 2013.

- مانشستر يونايتد يهدر فرصة التقدم إلى المركز الخامس -

وأهدر مانشستر يونايتد فرصة التقدم إلى المركز الخامس بعد تعادله مع ضيفه ولفرهامبتون بدون أهداف.

ورفع يونايتد رصيده إلى 35 نقطة، وظل سادسا، فيما أصبح رصيد ولفرهامبتون 35 نقطة في المركز السابع.

وقاد الكولومبي ييري مينا فريقه إيفرتون للفوز 3-2 على مضيفه واتفورد بعدما كان متأخراً صفر-2، علما أنه لعب الدقائق العشرين الأخيرة بعشرة لاعبين بعد طرد فابيان دلف لنيله بطاقتين صفراوين (71).

وسجل مينا هدفين في الوقت الضائع من الشوط الأول (45+1 و45+4) بعدما كانت النتيجة تشير إلى تقدم واتفورد بهدفين للإيطالي ادم ماسينا (10) والأرجنتيني روبيرتو بيريرا (42)، ليسجل تيو والكوت هدف الفوز للضيوف في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

ورفع ايفرتون رصيده إلى 33 نقطة في المركز التاسع، وتجمد رصيد واتفورد عند 23 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وفاز بورنموث على ضيفه أستون فيلا 2-1، رافعا رصيده إلى 26 نقطة، في المركز السادس عشر مبتعدا عن منطقة الخطر، مقابل 25 نقطة للضيوف في المركز السابع عشر. وسجل الدنماركي فيليب بيلينغ (37) والهولندي ناثان أكيه (44) لبورنموث والتنزاني مبوانا الي ساماتا (70) لأستون فيلا.

وحقق شيفيلد يونايتد فوزا جيدا على حساب مضيفه كريستال بالاس بهدف دون مقابل سجله الإسباني فيسنتي غايتا (58).

وتقدم شيفيلد إلى المركز الخامس برصيد 36 نقطة، بينما تجمد رصيد كريستال بالاس عند 30 نقطة، في المركز الثالث عشر.

وتعادل وست هام مع ضيفه برايتون 3-3.

سجل الفرنسي عيسى ديوب (30) والاسكتلندي روبرت سنودغراس (45 و57) أهداف وست هام، ولبرايتون الإيطالي انجلو أوغبونا (47 خطأ في مرمى فريقه) والألماني باسكال غروس (75) وغلين موراي (79).

وبقي وست هام ضمن المراكز المهددة بالهبوط، حيث يحتل المركز الثامن عشر برصيد 24 نقطة، غير بعيد عن برايتون الذي يحتل المركز الخامس عشر برصيد 26 نقطة.

وتعادل نيوكاسل مع ضيفه نوريتش سيتي بدون أهداف. ويتمركز أصحاب الأرض في المرتبة العاشرة برصيد 31 نقطة، فيما يقبع الضيوف في المركز الأخير برصيد 18 نقطة.

تختتم المرحلة الأحد بمباراتي بيرنلي مع أرسنال، وتوتنهام مع مانشستر سيتي.

ملخص مباراة ليفربول وساوثمبتون:

ملخص مباراة تشلسي وليستر:

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وولفرهامبتون:

ملخص مباراة واتفورد وإيفرتون:

ملخص مباراة كريستال بالاس وشيفيلد يونايتد:

ملخص مباراة وست هام وبرايتون:

ملخص مباراة نيوكاسل ونوريتش سيتي:

ملخص مباراة بورنموث وأستون فيلا: